وزير الخارجية الإيراني يكتب: نمد يدنا لجيراننا

ظريف: المنطقة تفقد الحد الأدنى من الأمن (غيتي)
ظريف: المنطقة تفقد الحد الأدنى من الأمن (غيتي)

في وقت تتزايد فيه حدة الصراعات التي تشتبك فيها إيران ودول عربية على أكثر من جبهة بالمنطقة، اعتبر وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف في مقال تنشره الجزيرة نت أن دول المنطقة يجب أن تنظر إلى ما يجمعها، بدلا من تحويل المنطقة إلى ساحة لتصفية الحسابات ومساحة للمطامع.

وأكد ظريف أن بلاده تمد يدها لجيرانها، "وهي لا تناور في خيار كهذا لأنه خيارها الإستراتيجي ولأنها تؤمن حقا بأن ما يجمع دول المنطقة أكثر بكثير مما يفرقها".

ويقول ظريف إن بلاده دعت في مناسبات مختلفة إلى وضع الأسس لعقد أمني مشترك بين دول المنطقة، عماده الحوار والمبادئ المشتركة وآليات بناء الثقة، كمقدمة للخروج من النفق المظلم الذي يستنزف الجميع.

وشدد على أن القوى الخارجية المؤثرة في المنطقة تؤْثر الحروب وتستنسخها ولا تعطي للسلام فرصة، كما أنها تسعى لتحويل المنطقة العربية إلى مسرح لتصفية الحسابات وساحة للمطامع.

ويرى المسؤول الإيراني أن العالم اليوم يبدو أمام حائط مسدود؛ فالعلاقات الدولية أصبحت عصية على قواعدها التاريخية والعلوم التي بنيت عليها، بينما تتحول المنطقة تدريجيا إلى مساحة جغرافية تفتقد الحد الأدنى للأمن، وتستعر فيها كل أنواع الصراعات.

ويقول إن طهران تصبو -في اقتراحاتها للهندسة الإقليمية الجديدة- إلى تحقيق المصالح المشتركة لجميع دول المنطقة بغض النظر عن الخلافات والاختلافات.

 لقراءة المقال كاملا:
إيران وجيرانها العرب.. ما الذي يجمعنا؟
 

المصدر : الجزيرة