نصر الله: أميركا والسعودية تستهدفان المقاومة

نصر الله يكشف عن لقاء سعودي سوري لقطع العلاقات مع إيران والمقاومة (الجزيرة)
نصر الله يكشف عن لقاء سعودي سوري لقطع العلاقات مع إيران والمقاومة (الجزيرة)

قال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله إن الأميركيين والسعوديين يتدخلون في الانتخابات اللبنانية بإمكانات هائلة ووسائل "قذرة" لاستهداف المقاومة.

ونقلت صحيفة الأخبار عن نصر الله قوله في اجتماع حزبي مغلق إن لقاء سعوديا سوريا رفيع المستوى عقد مؤخرا في مكان ما طرح السعوديون فيه على السوريين قطع علاقتهم بإيران والمقاومة.

واقترح السعوديون في المقابل -وفق نصر الله- وقف دعم من وصفهم بالإرهابيين في سوريا، ودعم إعادة إعمار سوريا بمئات مليارات الدولار.

وذكرت الصحيفة أن نصر الله أكد أن هذا العرض قدم للسوريين مرتين، وذلك في عهدي الملكين عبد الله بن عبد العزيز وسلمان بن عبد العزيز.

وقال نصر الله إن الأميركي يرى اليوم أن حزب الله يهدد مشروعه في المنطقة، ولا سيما بعد دوره في سوريا والعراق خلال الاحتلال الأميركي وخلال احتلال تنظيم الدولة الإسلامية، لذلك يتدخل السعودي والخليجي بإمكانات هائلة، وفق تعبيره.

وأشار زعيم حزب الله إلى أن السعودية حاولت إسقاط الحكومة في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عبر احتجاز رئيسها سعد الحريري وإجباره على الاستقالة "لأنهم يريدون إخراج حزب الله من الحكومة".

وأكد نصر الله أن المشروع السعودي هو أخذ الدولة إلى صدام مع المقاومة، مشيرا إلى أن الملك السعودي الراحل عبد الله بن عبد العزيز "قيل لي إنه طلب شخصيا من بعض ‎نواب في تيار المستقبل وجماعة 14 آذار في أول جلسة انتخاب رئاسية قبل أكثر من سنتين ونصف السنة انتخاب رئيس القوات اللبنانية سمير جعجع رئيسا للجمهورية، كان المطلوب سعوديا وأميركيا الذهاب إلى المواجهة مع حزب الله".

المصدر : الجزيرة,الصحافة اللبنانية