نائب تونسي لزملائه بالبرلمان: أنا انتحاري وسأقصفكم

ووصف النائب هذه الجلسة بأنها "خرق للقانون، عملية انقلابية، اعتداء على إرادة الشعب". وكرر دعوته لوقف الجلسة وقال "أنا مستعد لكي أوقف العملية الانقلابية".

وتوجه الحريزي بنقد لاذع لرئيس مجلس النواب محمد الناصر، وخاطبه بالقول "أنتم غير جديرين برئاسة المجلس، أنتم دنستم المجلس وانقلبتم عليه.. يجب أن تحاكم بتهمة الخيانة العظمى".

وأرجأ البرلمان النظر في قرار التمديد لهيئة الحقيقة والكرامة إلى ‪يوم الاثنين بعدما ساد الجلسة العامة المخصصة لذلك توتر بين معارضين لقرار التمديد وآخرين داعمين له، وصل حد الاشتباك بالأيدي مما تسبب في حالة من الفوضى.

وعقدت الجلسة السبت بحضور 56 نائبا فقط، في حين أن النظام الداخلي للمجلس يشترط توفر النصاب القانوني وهو 73 نائبا من مجموع 217 نائبا في المجلس.

وبسبب حالة الفوضى -التي سادت لبعض الوقت في البرلمان- انسحبت رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة سهام بن سدرين من الجلسة، وأكدت مجددا أن لا ولاية للبرلمان على الهيئة.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية