قطر أول دولة عربية بمجلس أوروبا

وافق مجلس أوروبا على قبول دولة قطر عضوا مراقبا بالمجلس كأول دولة عربية تنضم للمجلس بصفة عضو مراقب.

وتأتي هذه الخطوة بغرض الاستفادة من الخبرات وتبادل المعلومات الأمنية بشأن مشاغبي الملاعب وخلق شراكات دولية للاستفادة منها في بطولة كأس العالم قطر 2022 وغيرها من الفعاليات لتكون إرثا مستداما للدولة.

وسيقوم ممثل دولة قطر في مجلس أوروبا العميد إبراهيم خليل المهندي بالتوقيع على اتفاقية انضمام دولة قطر لمجلس أوروبا اليوم الاثنين في مدينة ستراسبورغ بحضور سعادة السيدة غابريلا باتاني نائب الأمين العام لمجلس أوروبا.

ونقلت وكالة الأنباء القطرية عن المهندي تأكيده أهمية انضمام قطر إلى مجلس أوروبا -ومقره مدينة ستراسبورغ الفرنسية- الذي يتكون من (48) عضوا، ويدار من خلال مجلس مشكل من وزراء خارجية الدول الأعضاء.

طلب وانضمام
وأشار العميد المهندي إلى أن قطر تقدمت بطلب الانضمام لاتفاقية المجلس الأوربي للأمن والسلامة المتكاملة، حيث تشرف على تنفيذ هذه الاتفاقية لجنة دائمة معنية بمراقبة تطبيقها، ووظيفتها التأكد من أن الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي المنضمة للاتفاقية تحترم جميع أحكامها.

وتشكل اللجنة فرق عمل خاصة لتقييم التدابير الأمنية في البطولات الدولية الكبرى مثل كأس العالم والبطولات الأوروبية قبل الفعالية وأثناءها وبعد الفعالية من أجل تحديد الدروس المستفادة من الفعالية.

وتهدف الاتفاقية إلى منع ومكافحة العنف وسوء السلوك، بالإضافة إلى ضمان سلامة الجماهير في جميع الفعاليات الرياضية. وكانت الاتفاقية دخلت حيز التنفيذ في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني 1985، وتشمل كل الأنشطة الرياضية، وتركز على كرة القدم بصفة خاصة.

وبيّن المهندي أن دولة قطر ستصبح خلال سنتين عضوا فاعلا في مجلس أوروبا أسوة بالدول الأعضاء، وذلك قبل وقت كاف من انطلاق بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، موضحا أن انضمام دولة قطر للمجلس لاقى ترحيبا كبيرا من قبل الدول الأعضاء في المجلس، وذلك لما تتمتع به دولة قطر من سمعة عالمية مميزة في جميع المجالات.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)