السويد توجه طيران التحالف من أبو ظبي

برنامج كاليبر: مصلحة الطيران السويدية تتعامل يوميا مع طائرات حربية تشارك في الحرب على اليمن (غيتي)
برنامج كاليبر: مصلحة الطيران السويدية تتعامل يوميا مع طائرات حربية تشارك في الحرب على اليمن (غيتي)
كشف برنامج استقصائي سويدي عن معطيات تفيد بتورط مصلحة الطيران السويدية التي تعرف بـ "أل في في" LFV بالمشاركة في توجيه الطائرات الحربية المتجهة لليمن من مطار أبو ظبي.

وحسب برنامج "كاليبر"، فقد صرح عاملون في مطار أبو ظبي بأن موظفين في مصلحة الطيران السويدية يتعاملون يوميا مع طائرات حربية تشارك في الحرب على اليمن.

وقال يان كليستروم الذي عمل في المراقبة الجوية في مطار أبو ظبي بين 2015 و2017 إنه شاهد بنفسه تحميل معدات من بينها دبابات وطائرات مروحية وذخيرة حربية في طائرات شحن عسكرية.

وأوضحت مصلحة الطيران في بريد إلكتروني للبرنامج أن جزءا من خدمات الملاحة الجوية المدنية يتعامل مع طائرات حربية تحط في مطارات مدنية دون أن تعلق على مشاركة موظفيها في تقديم خدمات ملاحية لطائرات حربية إماراتية.

وكانت المنصة الإعلامية الدولية "أوبن ديموكراسي" ذكرت الشهر الماضي أن السويد مستمرة في بيع الأسلحة للسعودية والإمارات رغم ما وصفته بالجرائم الموثقة للتحالف العربي في اليمن، مما يثير غضب المعارضة السويدية.

وقالت أوبن ديموكراسي إن السويد لا تحقق في الطريقة التي تستعمل بها الأسلحة التي تصدرها، مما يمكن أن يضعها في موقع المتواطئ في جرائم حرب، حسب وصف المنصة.

المصدر : الصحافة السويدية,الجزيرة