عـاجـل: المجلس الأعلى للدولة في ليبيا: حفتر والدول الداعمة له يرغبون في عودة الإرهاب إلى مدينة سرت

السلطة تعتقل كوادر لحماس منهم أسرى محررون

أجهزة السلطة كثفت اعتقالاتها بحق كوادر ومناصري حركة حماس (الجزيرة-أرشيف)
أجهزة السلطة كثفت اعتقالاتها بحق كوادر ومناصري حركة حماس (الجزيرة-أرشيف)

أكدت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية أن أجهزة السلطة كثفت من اعتقالاتها الليلة الماضية بحق كوادر ومناصري حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وذلك ضمن حملتها المستمرة منذ أيام، وخاصة بعد خطاب الرئيس محمود عباس قبل نحو أسبوع.

وأوضحت اللجنة في بيان أن أجهزة السلطة اعتقلت واستدعت الليلة الماضية وحدها 15 مواطنا غالبيتهم من الأسرى المحررين والمعتقلين السياسيين السابقين لدى السلطة.

وأردفت "إلى متى سيبقى المواطنون في الضفة يكتوون بنار الاعتقال السياسي الذي أثقل كاهل الآلاف، ألا يكفي شعبنا معاناة الاحتلال وسجونه؟ آن الأوان لقول كلمة كفى للاعتقال السياسي".

وطالبت لجنةُ الأهالي كافة فصائل العمل الوطني والجمعيات والمؤسسات الحقوقية والقانونية بالعمل على وقف الحملة التي تشنها السلطة، والإفراج عن كافة المعتقلين لديها على خلفية سياسية.

وشددت على أن المواطن الفلسطيني والأهالي هم من يدفعون ضريبة الانقسام، جراء تهرب بعض الأطراف المستمر من استحقاقات المصالحة.

من جهته، دعا عضو المكتب السياسي لحماس ومسؤول ملف العلاقات الوطنية حسام بدران، السلطة لوقف الاعتقالات المتواصلة منذ أسبوع بحق كوادر ومناصري الحركة في الضفة.

وأكد بدران في تصريح أن الحملة الشرسة للأجهزة الأمنية بحق مناصري حماس في الضفة جاءت بعد خطاب عباس التوتيري الذي هدف لضرب المصالحة والعودة لمربع الانقسام الأول.

وشدد على أن سلوك الأجهزة الأمنية تجاه المواطنين في الضفة لا يقل بشاعة عن سلوك الاحتلال، حيث يتم انتهاك حرمة المنازل وتفتيشها بطريقة همجية، والاعتقال دون سند قانوني أو أمر قضائي.

وأردف "ما زلنا نؤكد أن الوحدة الوطنية هي الرافعة الأساسية لشعبنا في مواجهة الاحتلال وإفشال خطة الرئيس الأميركي دونالد ترمب الرامية لتصفية القضية الفلسطينية. وعلى السلطة التخلي عن منهج الإقصاء لأن ذلك يقدم خدمة مجانية للاحتلال".

المصدر : الجزيرة + وكالات