الحوثيون يتحدون التحالف ويحشدون بذكرى الحرب

تحدت جماعة الحوثي التحالف العربي في الذكرى الثالثة لحرب اليمن بإطلاقها صواريخ بالستية على السعودية، وحشدها أعدادا كبيرة من أنصارها في صنعاء.

وأعلنت جماعة الحوثي الليلة الماضية أنها أطلقت صواريخ بالستية باتجاه أهداف سعودية، منها مطار الملك خالد الدولي في الرياض، ومطار أبها الإقليمي في عسير، وقاعدة جازان جنوبي المملكة، بالإضافة إلى قصف أهداف أخرى في العمق السعودي. وأحد الصواريخ التي أطلقت على الرياض من طراز "بركان أتش تو" الذي سبق إطلاقه على الأراضي السعودية.

وأكدت قيادة التحالف العربي أن قوات الدفاع الجوي السعودي اعترضت ودمرت سبعة صواريخ بالستية أطلقت من داخل الأراضي اليمنية باتجاه ‫السعودية، وتم تدمير الصواريخ البالستية بواسطة منظومة "باتريوت".

وقد بثت قناة الإخبارية السعودية صورا تُظهر إطلاق صواريخ باتريوت، كما تظهر أضرارا في الرياض سبّـبتها الصواريخ التي أُطلقت من اليمن وأدت أيضا إلى مقتل مقيم مصري وإصابة آخرين.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن المتحدث الرسمي لقوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي قوله إن "ثلاثة صواريخ كانت باتجاه مدينة الرياض وواحدا باتجاه خميس مشيط وواحدا باتجاه نجران واثنين باتجاه جازان، وتم إطلاقها بطريقة عشوائية وعبثية لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان".

وأدانت قطر والإمارات والكويت والبحرين ومصر وباكستان والحكومة اليمنية الهجمات الصاروخية الحوثية. وفي واشنطن نددت الخارجية الأميركية بالقصف، وقالت إن الولايات المتحدة تدعم حق شركائها السعوديين في الدفاع عن حدودهم أمام هذه التهديدات.

وأضافت أنها تواصل دعوة جميع الأطراف، بمن فيهم الحوثيون، للعودة إلى المفاوضات السياسية والتحرك نحو إنهاء الحرب. بدورها دعت بريطانيا كل الأطراف اليمنية لاستئناف المفاوضات من أجل التوصل لحل سياسي شامل.

المحتشدون في ميدان السبعين بصنعاء طالبوا بوقف ما وصفوه بالعدوان على اليمن (رويترز)

الحوثيون يتحدون
كان زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي قال أمس في كلمة تلفزيونية في الذكرى الثالثة للحرب إن مقاتليه مستعدون لبذل مزيد من التضحيات في مواجهة التحالف العربي.

أما عضو المكتب السياسي للجماعة محمد البخيتي فقال للجزيرة إن إطلاق الصواريخ على السعودية يأتي في سياق "الدفاع عن النفس"، خصوصا بعد مضي أكثر من ثلاث سنوات على ما وصفه بالعدوان على اليمن.

ودعا البخيتي السعودية والإمارات العربية إلى إعادة حساباتهما، وأضاف أن الحوثيين لن يوقفوا إطلاق الصواريخ إلا عندما تتوقف الرياض وأبو ظبي عن "عدوانهما".

وفي صنعاء، نظمت جماعة الحوثي اليوم الاثنين مظاهرة بمناسبة مرور ثلاث سنوات على الحرب، وقد تجمعت الحشود في ميدان السبعين بعد أن وجه عبد الملك الحوثي دعوات للمشاركة في الفعالية.

ورفع المتظاهرون لافتات ورددوا شعارات تدين ما سمّـوه العدوان السعودي الإماراتي على اليمن. وفي كلمة ألقاها بالحشد، قال صالح الصماد رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى إن الحوثيين مستعدون لوقف إطلاق الصواريخ إذا توقفت غارات التحالف.

وأبدى الصماد استعداد الحوثيين لحل يفضي لوقف "العدوان ورفع الحصار"، ودعا ما سماها دول العدوان إلى اقتناص الفرصة والذهاب نحو سلام عادل، كما حث القوى المحلية المساندة للتحالف العربي على "العودة للتفاهم حول كل القضايا".

المصدر : الجزيرة + وكالات