الاحتلال يعتقل العشرات في الضفة بتهمة المقاومة

إسرائيل تعتزم تعزيز قواتها بالأراضي الفلسطينية المحتلة للتعامل مع المظاهرات المتوقعة لإحياء ذكرى النكبة (غيتي)
إسرائيل تعتزم تعزيز قواتها بالأراضي الفلسطينية المحتلة للتعامل مع المظاهرات المتوقعة لإحياء ذكرى النكبة (غيتي)

أفادت مصادر فلسطينية أن القوات الاسرائيلية اعتقلت 43 مواطنا فلسطينيا في أنحاء مختلفة من الضفة الغربية الليلة الماضية، وذلك بتهمة مقاومة الاحتلال.

وأوضحت تلك المصادر أن القوات الإسرائيلية اقتحمت العديد من المناطق والبلدات في الضفة المحتلة ودهمت منازل عدة واقتادت المعتقلين إلى مراكز اعتقال للتحقيق معهم بتهمة مقاومة الاحتلال. ولم تشر هيئة البث الإسرائيلي ما إذا كان لأي من المعتقلين انتماءات تنظيمية.

وتعتقل إسرائيل بصورة شبه يومية فلسطينيين تصفهم بأنهم "مطلوبون لأجهزة الأمن للاشتباه في ضلوعهم في ممارسة الإرهاب، والإخلال بالنظام العام والقيام بأعمال شغب".
     
وتأتي حملة الاعتقالات الواسعة بعد يوم من إعلان جيش الاحتلال عزمه تعزيز قواته بالضفة ومحيط قطاع غزة خلال الفترة القادمة للتعامل مع المظاهرات التي يجري التخطيط لتنظيمها تحت اسم "مسيرة العودة الكبرى" تزمنا مع الذكرى السبعين للنكبة.

ويتوقع أن تتواصل تلك الاحتجاجات والمظاهرات حتى "ذكرى النكبة" منتصف مايو/أيار القادم -وهي تاريخ إعلان قيام إسرائيل- بعد حملات تهجير وتطهير الفلسطينيين من أراضيهم

وكانت الخارجية الأميركية أعلنت الشهر الماضي أن افتتاح سفارتها في القدس سيتم في الذكرى السبعين للنكبة ولـ "تأسيس" دولة إسرائيل في مايو/أيار.

المصدر : الجزيرة + وكالات