قتيل بتفجير استهدف مدير أمن الإسكندرية

أعلنت السلطات المصرية عن مقتل رجل شرطة في انفجار سيارة مفخخة استهدف موكب مدير أمن الإسكندرية الذي لم يتعرض لأذى.

وقال بيان لوزارة الداخلية المصرية إن عبوة ناسفة كانت موضوعة أسفل إحدى السيارات على جانب الطريق انفجرت أثناء مرور مدير أمن الإسكندرية مستقلا سيارته بشارع المعسكر الروماني بدائرة قسم شرطة سيدي جابر، وأسفر الانفجار عن "استشهاد أحد أفرد الشرطة وإصابة أربعة آخرين، وحدوث تلفيات ببعض السيارات المتوقفة على جانبي الطريق".

ونقلت وسائل إعلام مصرية عن مصادر أمنية أن مدير أمن الإسكندرية المستهدف نجا من محاولة الاغتيال وحالته الصحية جيدة. وأدى الانفجار أيضا إلى وقوع أضرار مادية في المباني القريبة.

ويأتي الحادث قبل أقل من يومين فقط على بدء التصويت للانتخابات الرئاسية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

شيعت في مصر جثامين ضحايا تفجيري كنيستي طنطا والإسكندرية الذين ارتفع عددهم إلى 45 قتيلا، بينما وافق مجلس الوزراء على فرض حالة الطوارئ التي أعلنها الرئيس عبد الفتاح السيسي.

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة