مفخخة جديدة لحركة الشباب في مقديشو

ضابط صومالي قال إن معظم ضحايا التفجير في شارع مكة المكرمة بمقديشو من المارة (رويترز)
ضابط صومالي قال إن معظم ضحايا التفجير في شارع مكة المكرمة بمقديشو من المارة (رويترز)

قتل وأصيب عشرات الأشخاص في تفجير جديد ضرب العاصمة الصومالية مقديشو وتبنته حركة الشباب المجاهدين التي نفذت في السابق هجمات مماثلة كثيرة.

وأكد متحدث باسم وزارة الأمن الصومالية مقتل 14 شخصا في التفجير الذي استخدمت فيه سيارة مفخخة ووقع قرب فندق في شارع مكة المكرمة المزدحم في مقديشو.

وبينما نقلت وكالة أسوشيتد برس عن ضابط في قوات الأمن الصومالية أن معظم الضحايا كانوا من المارة، أوردت وكالة رويترز نقلا عن الشرطة والدفاع المدني أن 22 آخرين أصيبوا في التفجير.

وأعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن الانفجار، وقال المتحدث باسمها إن الهدف كان فندقا يسكنه نواب بالبرلمان الصومالي وقوات أمنية، مضيفا أن الهجوم أسفر عن عشرة قتلى بينهم جنود وضباط. وشهد شارع مكة المكرمة عدة هجمات مماثلة، ودأبت الحركة على استهداف الفنادق والمطاعم والمقار الأمنية والعسكرية.

ويعود أحدث التفجيرات التي تبنتها الحركة في مقديشو إلى أواخر الشهر الماضي، وخلف أكثر من عشرين قتيلا. وشهدت المدينة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي أعنف تفجير في تاريخ الصومال، حيث أوقع أكثر من خمسمئة قتيل.

واستمرت هجمات حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة رغم التغييرات التي شهدتها الأجهزة الأمنية الصومالية والحملة التي تشنها هذه الأجهزة في العاصمة ومناطق أخرى بالبلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات