مصدر لبناني: عباس لن يتخذ إجراءات ضد حماس

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال أعمال جلسة المجلس المركزي الفلسطيني في دورته الثامنة والعشرين في رام الله، إن مشروع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب للحل مرفوض.
عباس حمل حماس في وقت سابق مسؤولية التفجير الذي استهدف موكب الحمد الله (الجزيرة)

قال مصدر لبناني إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أكد أنه لا ينوي اتخاذ أي إجراءات ضد حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في حين أعلنت الأخيرة تقدمها في كشف ملابسات حادثة تفجير موكب رئيس حكومة الوفاق رامي الحمد الله.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصدر لبناني أن عباس أكد -في اتصال هاتفي مع رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري– أنه لا ينوي اتخاذ أي إجراءات ضد حماس. وأضاف المصدر أن بري اتصل برئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية، وأبلغه بمضمون كلام عباس.

وتم الاتصال بين عباس وبري خلال استقبال الأخير سفير فلسطين في لبنان أشرف دبور.

وقال بيان صادر عن مكتب بري إن الاتصال تناول المستجدات على الساحة الفلسطينية في ضوء الوضع في قطاع غزة والعلاقة الفلسطينية الفلسطينية، وأهمية توحيد الموقف الفلسطيني.

في هذه الأثناء، قالت حماس إن الأجهزة الأمنية في غزة حققت تقدما كبيرا في الكشف عن ملابسات حادثة تفجير موكب الحمد الله.

وأشارت الحركة في بيان إلى أن الأجهزة الأمنية ما زالت تلاحق المتورطين في هذه الجريمة بشكل مكثف، مما استدعى اتخاذ إجراءات أمنية مشددة داخل القطاع وعلى الحدود والمعابر.

من جهتها، قالت وزارة الداخلية في غزة إن الأجهزة الأمنية تمكنت من التعرف على المتهم الرئيسي بحادثة التفجير.

وقال المتحدث باسم الوزارة إياد البزم إن الأجهزة الأمنية نشرت صورة للمتهم وتعمل على تعقب آثاره وإلقاء القبض عليه، في حين أعلنت الداخلية عن مكافأة مالية لمن يدلي بأي معلومات تفيد بإلقاء القبض عليه.

وتعرض موكب الحمد الله ورئيس المخابرات الفلسطينية ماجد فرج لهجوم بقنبلة زرعت على طريق في غزة يوم 13 مارس/آذار، ونجا الاثنان من الحادث دون أن يصيبهما أذى.

وقد حمل عباس حماسَ مسؤولية الهجوم في تصريح له يوم الاثنين، مما هدد جهود المصالحة الرامية لإنهاء شقاق قائم منذ نحو عشرة أعوام بين حركة التحرير الفلسطينية (فتح) التي يتزعمها وبين حماس.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

تحديات المصالحة الفلسطينية بعد محاولة اغتيال الحمدالله

اتهم محمود عباس حركة حماس باستهداف موكب رامي الحمد الله في غزة، وشتم عباس السفير الأميركي لدى تل أبيب ووصفه بالمستوطن، بينما ردت الحركة مطالبة بانتخابات رئاسية وتشريعية جديدة.

Published On 19/3/2018
Palestinian President Mahmoud Abbas gestures as he delivers a speech in the West Bank city of Bethlehem January 6, 2016. REUTERS/Ammar Awad

تواجه الساحة الفلسطينية تحديات جديدة تهدد بنسف جهود المصالحة، وذلك على خلفية اتهام الرئيس الفلسطيني محمود عباس حركة حماس بالوقوف وراء محاولة اغتيال رئيس الوزراء رامي الحمد الله بغزة.

Published On 20/3/2018
Palestinian President Mahmoud Abbas attends a meeting with Germany's Foreign Minister Sigmar Gabriel in the West Bank city of Ramallah January 31, 2018. REUTERS/Atef Safadi/Pool

قال قيادي في حركة فتح إن الرئيس محمود عباس “بدا مرهقا في اجتماعات الحركة الأخيرة لكنه ليس مريضا”، مشددا على أن الرئيس يتعرض لمحاولات لعزله عبر التحريض الإسرائيلي.

Published On 12/3/2018
Blogs- مصالحة

دعت شخصيات مقدسية كلا من الرئيس الفلسطيني محمود عباس وحركة حماس للتوقف عن التراشق الإعلامي وتبادل الاتهامات، وعبرت تلك الشخصيات عن رفضها لكيل الاتهامات في وقت يتربص فيه الاحتلال بقضيتهم.

Published On 20/3/2018
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة