استقالة وزير يمني تحدث عن خضوع هادي للإقامة الجبرية

الصيادي سبق أن طالب اليمنيين بالتظاهر بهدف عودة هادي إلى اليمن أسوة بلبنان التي استعادت رئيس وزرائها من السعودية (رويترز)
الصيادي سبق أن طالب اليمنيين بالتظاهر بهدف عودة هادي إلى اليمن أسوة بلبنان التي استعادت رئيس وزرائها من السعودية (رويترز)

أعلن وزير الدولة في الحكومة اليمنية صلاح الصيادي استقالته من الحكومة بصورة نهائية لأسباب قال إنه سيسردها لاحقا.
     
وقال الصيادي في تغريدة له على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر مساء أمس الثلاثاء "أعلن استقالتي من الحكومة بصورة نهائية للأسباب التي سأذكرها في بيان لاحق". 

وكان الصيادي قد صرح قبل أيام بأن الرئيس عبد ربه منصور هادي يخضع للإقامة الجبرية في الرياض. وحذر من نتائج سيئة في انتظار اليمنيين إذا لم يعد الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى البلاد.

وقال الصيادي "إن كل اليمنيين مطالبون بالخروج والتظاهر والاعتصام من أجل عودة الرئيس هادي إلى اليمن"، مشيرا إلى أن لبنان استعاد رئيس وزرائه في بضعة أيام، في حين يبدو اليمنيون -وهم أهل الحكمة والإيمان- تائهين منذ ثلاث سنوات.

وأضاف الصيادي أن ضغط اليمنيين بمطلب عودة الرئيس هادي سيضمن شر هزيمة "للمليشيات الإيرانية" في اليمن، على حد قوله. ودعا الجميع إلى التظاهر والاعتصام من أجل عودة الرئيس لليمن وتحقيق الانتصار.   

وتأتي استقالة الصيادي بينما قال عبد العزيز جباري نائب رئيس الوزراء اليمني وزير الخدمة المدنية إن الرئيس عبد ربه منصور هادي لا يستطيع العودة إلى عدن.

ولم يوضح جباري أسباب عدم استطاعة الرئيس اليمني العودة إلى عدن، غير أنه قال "نأمل التعامل مع اليمن باحترام، والتعامل مع رئيس الجمهورية والمغتربين في السعودية باحترام".

وطالب جباري بتصحيح العلاقة بين الحكومة اليمنية والتحالف العربي والتعامل ندا لند، مشيرا إلى أن اليمن حضارة ممتدة منذ آلاف السنوات.

وتابع جباري أنه إذا ظل مشروع الحوثي فلن تتوقف الحرب في اليمن ولا في الإقليم، مضيفا لا نريد أن نلغي أصحاب هذا الفكر (أي الحوثيين)، ولكن نريد عودة مؤسسات الدولة.

المصدر : الجزيرة + وكالات