وفد أوروبي بصنعاء لدفع الحوار والتسوية

نحو تسعة آلاف يمني قتلوا وأصيب أكثر من 51 ألفا منذ التدخل العسكري للتحالف العربي (رويترز)
نحو تسعة آلاف يمني قتلوا وأصيب أكثر من 51 ألفا منذ التدخل العسكري للتحالف العربي (رويترز)

قالت رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في اليمن أنتونيا كالفو-بيورتا إن زيارتها لصنعاء مع سفراء فرنسا وهولندا ومبعوث سويدي تأتي ضمن جهود الاتحاد الأوروبي في التواصل مع جميع الأطراف اليمنية لحثها على الانخراط في حوار شامل وذي مصداقية للتوصل إلى تسوية سياسية للأزمة اليمنية.

وأضافت في بيان غداة وصول الوفد الأوروبي إلى صنعاء في زيارة تستمر عدة أيام إن الحرب المأساوية تسببت بواحدة من أسوأ الكوارث الإنسانية التي يعاني منها الشعب اليمني، وأكدت أن هذه الحرب "يجب أن تتوقف إذا أردنا لهذه الأزمة الإنسانية غير المسبوقة أن تنتهي".

وذكرت أن هذه البعثة ستقوم بإيصال عدد من الرسائل ذات الطابع الإنساني كما سبق لها القيام بذلك مع أطراف الصراع الأخرى، مشيرة إلى أنهم سيثيرون بعض قضايا حقوق الإنسان.

تدور حرب في اليمن منذ ثلاث سنوات بين القوات الحكومية المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية والحوثيين الذين تدعمهم إيران ويسيطرون على صنعاء ومناطق واسعة من شمال البلاد وغربها منذ نهاية 2014

وبحسب المسؤولة الأوروبية ذاتها، فإن الشعب اليمني يعاني بشكل كبير من هذه الحرب المأساوية التي تسببت بواحدة من أسوأ الكوارث الإنسانية، داعية إلى توقف هذه الحرب لإنهاء الأزمة الإنسانية.

جهود ودعم
ولفتت إلى أن الاتحاد الأوروبي يدعم الجهود الأممية للتوصل إلى تسوية سياسية دائمة للأزمة اليمنية، ويدعو جميع الأطراف إلى الانخراط وبنوايا حسنة مع جهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة مارتن جريفيث.

وقد رفع الاتحاد الأوروبي مساعداته الإنسانية منذ بداية الصراع لتصل إلى 196 مليون يورو (241 مليون دولار)، في حين سيتم استثمار 71 مليون يورو (87 مليون دولار) إضافية هذا العام في مشاريع لصالح النازحين وتعزيز حقوق الإنسان وتعزيز صمود المجتمعات الريفية والحماية الزراعية.   

وتدور حرب في اليمن منذ ثلاث سنوات بين القوات الحكومية المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية والحوثيين الذين تدعمهم إيران ويسيطرون على صنعاء ومناطق واسعة من شمال البلاد وغربها منذ نهاية 2014.

وقتل نحو تسعة آلاف يمني وأصيب أكثر من 51 ألفا منذ التدخل العسكري للتحالف الذي تقوده السعودية منذ مارس/آذار 2015 وفق أرقام منظمة الصحة العالمية.

المصدر : الجزيرة