عباس: إقامة الدولة الفلسطينية توجه دولي

عباس يرأس اجتماع المجلس الثوري لحركة فتح في رام الله (رويترز)
عباس يرأس اجتماع المجلس الثوري لحركة فتح في رام الله (رويترز)

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن هناك توجها دوليا لتوسيع نطاق الدول الراعية للعملية السلمية وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وذلك مع انطلاق اجتماعات الدورة العادية للمجلس الثوري لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) مساء الخميس.

وألقى عباس -وهو أيضا زعيم حركة فتح– كلمة خلال الاجتماع قال فيها إن هناك قبولا دوليا متزايدا لضرورة توسيع نطاق الدول الراعية للعملية السلمية، بما يضمن غطاء دوليا لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة والعالم، عبر إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

وأكد عباس خلال الاجتماع المنعقد في مقر الرئاسة برام الله، على ضرورة عقد مؤتمر لإحياء العملية السياسية تنبثق عنه آلية متعددة الأطراف، تستند إلى قرارات الشرعية الدولية لتعمل على إطلاق مفاوضات جادة.

وتطرق عباس إلى المصالحة الوطنية، مؤكدا أنها مصلحة وطنية عليا يجب تحقيقها بكل السبل، وذلك لمواجهة الظروف الدقيقة والصعبة التي تمر بها القضية الفلسطينية والمنطقة.

وستتواصل الاجتماعات التي يعقدها المجلس الثوري لفتح بشكل سنوي على مدار ثلاثة أيام، وستتم خلالها مناقشة خطاب عباس الأخير أمام مجلس الأمن والوضع الداخلي الفلسطيني.

كما سيناقش المجلس الثوري المقاومة الشعبية وآليات تفعيلها، وسيقر استمرار حركة المقاطعة لإسرائيل وضرورة تفعيلها محليا ودوليا، إضافة إلى دراسة إعادة تطوير العلاقة مع الأحزاب والقوى العربية، وفقا لتصريحات أمين سر المجلس ماجد الفتياني.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

منذ انطلاقتها قبل 53 عاماً؛ استطاعت “فتح” أن تطبع الحركة الوطنية الفلسطينية بطابعها، إذ تملكت بأدبياتها السياسية البسيطة الفكر السياسي الفلسطيني، وذلك في حقبة الأيديولوجيات الكبرى لا سيما القومية واليسارية.

وصل وفد أمني مصري إلى غزة عبر حاجز بيت حانون، في إطار متابعة تنفيذ اتفاق المصالحة بين حماس وفتح، ومن المقرر أن يلتقي الوفد مسؤولين بالحكومة الفلسطينية وقيادات الحركتين.

ثمة عشر نقاط تستحق تسليط الإضاءة عليها، مما يمكن استخلاصه من التقرير الإستراتيجي الفلسطيني لسنتيْ 2016-2017، وتوقعاته للمسارات المستقبلية لـ2018-2019. ولئن احتوى التقرير خلاصات تثير “الكآبة” ففيه أخرى تمنح الأمل.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة