عـاجـل: وول ستريت جورنال: المسؤولون السعوديون يبحثون تأجيل طرح أسهم أرامكو في الأسواق بعد الهجوم على الشركة

عملية سيناء تحصد مزيدا من القتلى العسكريين

الحملة العسكرية المصرية بسيناء انطلقت في فبراير/شباط الماضي (ناشطون)
الحملة العسكرية المصرية بسيناء انطلقت في فبراير/شباط الماضي (ناشطون)
قال الجيش المصري إن أربعة عسكريين قتلوا خلال عمليات دهم وتفتيش في شمال ووسط سيناء، كما أعلن إلقاء القبض على 305 أشخاص.

جاء ذلك في بيان عسكري (رقم 16) تضمن نتائج مبدئية للعملية التي انطلقت في 9 فبراير/شباط الماضي وتحمل عنوان "سيناء 2018".

وتشمل العملية تدخلا جويا وبحريا وبريا وشرطيا، لمواجهة مسلحين في سيناء (شمال شرق) ودلتا مصر والظهير الصحراوي غرب وادي النيل، دون تفاصيل عن مدة العملية.

وبحسب البيان فإن عدد القتلى ارتفع إلى 22 عسكريا و157 مسلحا، وعدد الموقوفين إلى 3177 شخصا، تم الأفراج على عدد منهم منذ بدء العملية الشاملة بالبلاد. وأضاف أنه خلال الأيام الخمسة الماضية ألقي القبض على 345 فرادا من بينهم عدد من المطلوبين أمنيا.

وذكر أيضا أن القوات الجوية قامت بتدمير سيارة دفع رباعي مفخخة، و12 هدفا تمثل أوكارا تستخدمها العناصر المسلحة، وكذلك تدمير عربة مفخخة تحتوي على كمية كبيرة من المواد المتفجرة خلال محاولتها اقتحام ارتكاز أمني جنوب غرب العريش.

الجيش المصري هدم منازل خلال عملياته بسيناء (الجزيرة-أرشيف)

قوة المداهمة
كما قتل ثلاثون مسلحا خلال تبادل لإطلاق النار مع قوة المداهمة -بحسب البيان- وتم القضاء على "خلية إرهابية" وقتل ستة عناصر مسلحة خلال تبادل إطلاق النار مع قوات الشرطة بدائرة قسم أول العريش.

ولفت البيان العسكري إلى أنه جرى تنفيذ مداهمة أمنية في رفح عثر خلالها على بعض الأسلحة ومركز إرسال لاسلكي، وتفجير وإبطال مفعول 93 عبوة ناسفة تمت زراعتها على محاور التحرك المختلفة لاستهداف القوات بمناطق العمليات.

وكان رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي كلف نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي الجيش والشرطة بـ "استخدام كل القوة الغاشمة ضد الإرهاب حتى اقتلاعه من جذوره". 
     
وجاء التكليف بعد أيام من هجوم يصنف على أنه الأكبر من حيث أعداد الضحايا، شنه مسلحون يعتقد على نطاق واسع أنهم من "تنظيم سيناء" وأسفر عن سقوط 311 قتيلا وإصابة العشرات كانوا يؤدون شعائر صلاة الجمعة في مسجد الروضة بمركز بئر العبد بشمال سيناء.

وانطلقت العملية العسكرية الأحدث قبل نحو شهر من انتخابات الرئاسة التي بدأت بالخارج في 16 مارس/آذار الجاري، وفي ظل حالة الطوارئ التي بدأت في أبريل/نيسان2017 وتم تجديدها للمرة الثالثة في 13 يناير/كانون الثاني الماضي لمدة ثلاثة أشهر.

وشهدت مصر خلال السنوات الأربع الماضية هجمات مسلحة طالت دور عبادة ومدنيين وقوات شرطة وجيش بعدة مناطق لا سيما سيناء.

المصدر : وكالات