"حماية الشعب" تفخخ المباني وتغادر عفرين

مقاتلون من الجيش السوري الحر يحتفلون بالسيطرة على عفرين قبل يوم واحد من الانفجار بأحد مباني المدينة (الأوروبية)
مقاتلون من الجيش السوري الحر يحتفلون بالسيطرة على عفرين قبل يوم واحد من الانفجار بأحد مباني المدينة (الأوروبية)
أفاد مراسل الجزيرة بأن أحد عشر شخصا، بينهم أربعة من مقاتلي الجيش الحر، قُتلوا في انفجارٍ بأحد المباني بمدينة عفرين شمالي غربي سوريا.

وقال المراسل إن الانفجار نجم عن تلغيم المبنى المكون من أربعة طوابق في حي أحمد شاهاوي من قبل وحدات حماية الشعب الكردية قبل الانسحاب من المدينة.

وأوضحت وكالة أنباء الأناضول أن الانفجار أحدث حفرة بعمق أربعة أمتار، وباتت العديد من المباني المجاورة غير صالحة للاستخدام.

يأتي ذلك بعد أن أعلن الجيش السوري الحر المدعوم من الجيش التركي سيطرته الكاملة على مركز مدينة عفرين.

وذكرت مصادر ميدانية للجزيرة أن وحدات حماية الشعب الكردية انسحبت من عفرين باتجاه مدينة تل رفعت في ريف حلب الشمالي.

وأضافت أن الجيش السوري الحر قتل سبعين من مسلحي وحدات حماية الشعب الكردية وأسر عددا كبيرا منهم.

وتعبر تركيا المسلحين الأكراد في سوريا فرعا لمنظمة "حزب العمال الكردستاني" التي تنشط في مناطق بجنوبي شرقي تركيا وشمالي العراق، وتصنفها أنقرة على أنها منظمة إرهابية.

المصدر : الجزيرة + وكالات