بسبب الكيميائي.. أوروبا تعاقب ضابطا وثلاثة علماء سوريين

فريق طبي سوري في تدريب على كيفية التعامل مع الهجمات الكيميائية (رويترز)
فريق طبي سوري في تدريب على كيفية التعامل مع الهجمات الكيميائية (رويترز)

فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على أربعة مسؤولين سوريين كبار بسبب استخدام أسلحة كيميائية ضد مدنيين وسط تقارير بأن قوات الرئيس السوري بشار الأسد استخدمت غاز الكلور في الغوطة الشرقية.

وتنص العقوبات التي تشمل ثلاثة علماء يعملون في مركز الدراسات والبحوث العلمية السوري وضابطا رفيعا في الجيش السوري، على حظر سفرهم وتجميد أرصدتهم.

وقال وزراء الاتحاد في بيان لهم "أضاف الاتحاد الأوروبي أربعة أشخاص للقائمة بسبب دورهم في تطوير واستخدام أسلحة كيميائية ضد سكان مدنيين، وذلك تماشيا مع سياسة الاتحاد في مكافحة انتشار الأسلحة الكيميائية".

وبذلك يرتفع عدد عناصر النظام الذين فرض عليهم الاتحاد عقوبات خلال النزاع المستمر منذ سبع سنوات إلى 261 شخصا.

واتهمت قوات النظام السوري مرارا باستخدام غاز الكلور في الأسابيع الأخيرة خلال هجومها الجوي والبري على الغوطة الشرقية قرب دمشق الخاضعة لسيطرة المعارضة.

المصدر : الفرنسية