العراق يدفع رواتب كردستان لأول مرة منذ 2014

أحد الأسواق الشعبية في مدينة أربيل بكردستان العراق (الجزيرة)
أحد الأسواق الشعبية في مدينة أربيل بكردستان العراق (الجزيرة)

أعلنت الحكومة العراقية الاثنين قيام وزارة المالية الاتحادية بتسليم رواتب جميع موظفي إقليم كردستان -ومن بينهم عناصر قوات البشمركة- في خطوة هي الأولى من نوعها منذ عام 2014.

وقال سعد الحديثي الناطق باسم المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء حيدر العبادي إن حكومة بغداد أرسلت أكثر من 317 مليار دينار عراقي (267 مليون دولار) إلى حساب وزارة مالية إقليم كردستان العراق، وذلك لتغطية رواتب جميع موظفي الإقليم.

وأضاف الحديثي للجزيرة أنّ آلية التوصل إلى هذا الاتفاق تضمنت تغطية سلطات الإقليم جزءا منها من عائدات النفط الذي كان يصدره في الفترة الماضية.

من جهته، قال مسؤول إعلام وزارة المالية بالإقليم إن الحكومة المركزية لم تحدد ما إذا كان المبلغ المرسل مخصصاً لوزارات معينة أم أنه لكل موظفي الإقليم، وأوضح أن رواتب الموظفين شهريا تقدر بثمانمئة مليار دينار عراقي (675 مليون دولار) وأن سلطات كردستان تنتظر كتابا رسميا من بغداد لتوضيح الأمر.

وكان رئيس الحكومة المركزية قد وعد بتسليم رواتب جميع موظفي كردستان، قبل حلول أعياد النوروز التي توافق بعد غد الأربعاء.

أكراد يدلون بأصواتهم خلال استفتاء إقليم كردستان الذي أجري العام الماضي (الجزيرة)

تخفيف الإجراءات
وتنص ميزانية عام 2018 -التي أقرها البرلمان هذا الشهر رغم مقاطعة النواب الأكراد- على خفض الحصة المخصصة للأكراد من العائدات لتصبح 12% عوض 17% كما كان عليه الحال الأعوام الماضية، وذلك لتتماشى مع نسبة سكان الإقليم من تعداد السكان العام في العراق، وهو معيار ترفضه الكتلة الكردية في البرلمان.

ويجرى تدريجيا تخفيف إجراءات أخرى فرضتها بغداد في أعقاب استفتاء الانفصال العام الماضي، ومن بينها قرار اتخذ الأسبوع الماضي برفع حظر على رحلات الطيران الدولية المباشرة حيث هبطت صباح اليوم الاثنين أول رحلة دولية في مطار أربيل.

وقد ظلت مطارات الإقليم مغلقة لخمسة أشهر ونصف الشهر أمام الرحلات الدولية بموجب حظر فرضته الحكومة العراقية ردا على استفتاء الانفصال.

المصدر : وكالات,الجزيرة