الإمارات: العرب أمام احتمالات اعتداء من إيران وإسرائيل وتركيا

تصريحات ابن زايد (يسار) جاءت في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المصري سامح شكري (الجزيرة)
تصريحات ابن زايد (يسار) جاءت في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المصري سامح شكري (الجزيرة)

قال وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد في تصريحات من القاهرة إن المنطقة العربية تواجه تحديات واحتمالات اعتداء من قبل غير العرب مثل إيران وإسرائيل وتركيا، مشددا على ضرورة مواجهة هذه التحديات.

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المصري سامح شكري قال ابن زايد إن "التحديات التي تواجهنا ليست فقط تحديات في دولنا العربية، لكنها تحديات من غير العرب في محيطنا العربي".

وأضاف أنه سواء "كانت هذه التحديات أو الاعتداءات من قبل إيران أو إسرائيل أو تركيا، فالاعتداء على الأراضي العربية أو المصالح العربية أو التدخل في الشأن العربي هو متساو، بغض النظر عمن كان خلفه".

ويشبه هذا التصريح إلى حد ما حديث ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أثناء زيارته للقاهرة هذا الشهر، حيث نقلت وسائل الإعلام المصرية عنه قوله إن "قوى الشر" في المنطقة هي "العثمانيون وإيران والجماعات الإرهابية".

غير أن السفارة السعودية في أنقرة أصدرت بيانا قالت فيه إن المقصود بكلام ولي العهد هو "ما يسمى جماعة الإخوان المسلمين والجماعات الراديكالية وليس تركيا".

اتهام قطر
من جهة أخرى، اعتبر وزير الخارجية الإماراتي أن أحد التحديات التي تواجه المنطقة العربية انتشار الإرهاب والتطرف، واصفا قطر بأنها إحدى منصاته.

وأضاف ابن زايد في المؤتمر الصحفي مع نظيره المصري أنه إذا أرادت قطر تغيير نهجها فسيتم الترحيب بعودتها إلى الصف العربي، على حد قوله.

المصدر : الجزيرة