تنظيم الدولة يضرب مجددا بالعراق

قوات أمنية عراقية خلال معارك سابقة مع تنظيم الدولة (الجزيرة)
قوات أمنية عراقية خلال معارك سابقة مع تنظيم الدولة (الجزيرة)

هاجم عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية عددا من نقاط الجيش في محافظتي صلاح الدين وديالى في هجومين منفصلين؛ مما أوقع قتلى في الجانبين.

وقالت مصادر أمنية عراقية إن أكثر من عشرة مسلحين من تنظيم الدولة شاركوا في هجوم فجر اليوم الخميس على النقاط الأمنية في قرية المسيحلي بمحافظة صلاح الدين، مما استدعى تدخل مروحية بسبب كثافة إطلاق النار من قبل العناصر المهاجمة.

وأضافت أن القصف الجوي أسفر عن مقتل سبعة من عناصر التنظيم، في حين لاذ الباقون بالفرار نحو منطقة الخانوكة القريبة من نهر دجلة.

وفي محافظة ديالى (شمال شرق بغداد)، أفاد مصدر أمني لوكالة الأناضول بأن خمسة عسكريين بالجيش -بينهم ضابطان- قتلوا أمس في كمين لمسلحي تنظيم الدولة.

ونقلت الوكالة عن النقيب حبيب الشمري في شرطة ديالى أن مجموعة من مسلحي تنظيم الدولة نصبوا كمينا لعسكريين من حرس الحدود على طريق مندلي-بلدروز، قرب قاعدة كركوش العسكرية، وأن المسلحين فروا قبل وصول قوات الأمن إلى موقع الحادث.

وتصاعدت وتيرة الهجمات التي تشنها -في الأغلب- خلايا نائمة لتنظيم الدولة في محافظتي كركوك وديالى، على مدى الأسابيع الماضية، حيث يتخذ عدد كبير من خلايا التنظيم المنطقة الجبلية الوعرة في حمرين على حدود المحافظتين ملاذا للاختباء من القوات العراقية، ومن هناك يشنون هجمات في المنطقة المحيطة، وفق المصادر الأمنية العراقية.

وأعلن العراق في ديسمبر/كانون الأول 2017 استعادة جميع أراضيه من تنظيم الدولة الذي كان يسيطر عليها في 2014، والتي كانت تقدر بثلث مساحة العراق، إثر حملات عسكرية متواصلة استمرت ثلاث سنوات بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، غير أن التنظيم ما زال يحتفظ بخلايا نائمة متوزعة في أرجاء البلاد.

المصدر : وكالات