البعثة الأممية بليبيا تدين استهداف موكب السويحلي

رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا عبد الرحمن السويحلي (الجزيرة-أرشيف)
رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا عبد الرحمن السويحلي (الجزيرة-أرشيف)

دانت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا الأربعاء الهجوم المسلح الذي استهدف موكب رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي عبد الرحمن السويحلي والوفد المرافق له, أثناء زيارته لمدينتي غريان ويفرن (غرب).

وبعد أن نجا السويحلي من محاولة اغتيال الأربعاء عبرت البعثة في تغريدة لها على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" عن رفضها التام لاستخدام العنف لتحقيق غايات سياسية.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس، في بيان، إن السويحلي تعرض لكمين مسلح وإطلاق نار، مما أسفر عن إصابة اثنين من عناصر الأمن والحماية التابعين للمجلس الأعلى للدولة، واختطاف أربعة عناصر شرطة دون تفاصيل إضافية.

وهذه المرة الثانية التي يعلن فيها السويحلي نجاته من محاولة اغتيال، ففي 20 فبراير/شباط 2017، تعرض وهو برفقة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج لمحاولة أولى بطرابلس.

ويتصارع جانبان على النفوذ والشرعية والجيش في ليبيا، الأول حكومة الوفاق في طرابلس (غرب)، المسنودة بالمجلس الأعلى للدولة والمعترف بها دوليا، والثاني القوات التي يقودها خليفة حفتر المدعومة من مجلس النواب شرقي البلاد.

ومن المرتقب أن تجرى انتخابات شاملة في البلاد قبل نهاية 2018، وفق خريطة طريق أممية، تشمل إقرار دستور وتحقيق المصالحة بين مختلف الأطراف السياسية.

المصدر : وكالة الأناضول