محمد التميمي.. طفل فلسطيني شوه الاحتلال جمجمته

أدت إصابة الطفل الفلسطيني محمد التميمي برصاصة مطاطية في رأسه أثناء مواجهات بقريته "النبي صالح" قرب رام الله مع قوات الاحتلال الإسرائيلي إلى ضرر وتشوه في جمجمته.

وبعد أيام قضاها في المستشفى اعتقلته قوات الاحتلال للتحقيق معه، ثم أصدرت بيانا قالت فيه إن محمد (14 عاما) اعترف بأن إصابته نجمت عن وقوعه من دراجته. وهو زعم تنفيه عائلته قطعيا.

وتقول أسرة الطفل إن سلطات الاحتلال أجبرت محمد على هذا القول بسبب خوفه ونتيجة للضغوط التي تعرض لها من المحققين.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قدّمت الخارجية الفلسطينية بلاغا للمحكمة الجنائية بشأن قضية الطفلة الفلسطينية عهد التميمي وتصاعد جرائم الاحتلال ضد أطفال فلسطين، بينما طالبت منظمة العفو الدولية سلطات الاحتلال الإسرائيلي بالإفراج الفوري عن عهد.

أحبط أهالي بلدة مادما جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة اليوم الأربعاء محاولة مستوطنين إسرائيليين اختطاف طفلين من أبناء البلدة بعد اقتحام منزلهما، لكن الأهالي تمكنوا من إنقاذ الطفلين.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة