يمنيون يفضلون معاناة الحرب على مخيمات جيبوتي

يعاني اللاجئون اليمنيون في جيبوتي من أوضاع حياتية صعبة، ورغم معاناة الحرب والجوع في بلادهم يفضل الكثير العودة للوطن على البقاء في المخيمات.

إلى جانب واقع اللجوء، يشتكي الناس في مخيم مركزي للاجئين اليمنيين في أبوخ من الحر الشديد والعواصف الرملية مما دفع الكثيرين إلى المغادرة.

35 ألف يمني عبروا منذ مارس/آذار 2015 مضيق باب المندب إلى جيبوتي التي فتحت أبوابها للهاربين من الحرب. ورغم أن البلاد تشهد موجة من الاستثمارات الغربية بفعل موقعها اللوجيستي، فإن الفقر ما زال منتشرا.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

طالبت جيبوتي المجتمع الدولي بالتحرك العاجل والوفاء بتعهداته لدعم تنفيذ الاستجابة الإنسانية العاجلة لتوفير نحو 27 مليون دولار لمساعدة اللاجئين اليمنيين في البلاد.

21/7/2015
المزيد من عربي
الأكثر قراءة