وزير يمني يدعو لمظاهرات تطالب بعودة هادي

حذر وزير الدولة في الحكومة اليمنية صلاح الصيادي من نتائج سيئة في انتظار اليمنيين إذا لم يعد الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى البلاد.

وقال الصيادي في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وفي تغريدة على تويتر إن كل اليمنيين مطالبون بالخروج والتظاهر والاعتصام من أجل عودة الرئيس هادي إلى اليمن، مشيرا إلى أن لبنان استعاد رئيس وزرائه في بضعة أيام، بينما يبدو اليمنيون وهم أهل الحكمة والإيمان تائهين منذ ثلاث سنوات، حسب قوله.

وأضاف الصيادي أن ضغط اليمنيين بمطلب عودة الرئيس هادي سيضمن شر هزيمة "للمليشيات الإيرانية" في اليمن على حد قوله. ودعا الجميع إلى التظاهر والاعتصام، من أجل عودة الرئيس لليمن وتحقيق الانتصار. 

والشهر الماضي قال عبد الوهاب العمراني، وهو بدرجة وزير بوزارة الخارجية، إن أبو ظبي والرياض يتدخلان في صلاحيات هادي، وإنه غالبا يخضع لهما ويعيّن مسؤولين حكوميين وأمنيين وفقا لطلبهما.

وأكد العمراني للجزيرة نت حينها أهمية بسط هادي لسلطته في إدارة البلاد من عدن.

ولم يستبعد أن هادي يعتقد أنه متحرر نسبيا من هيمنة الإمارات على أساس مجاراة السعودية التي تقود التحالف، بينما تثبت الأحداث أن طرفي التحالف الفاعلين في اليمن يتقاسمان الأدوار.

ومن وجهة نظر العمراني، فإن هادي لا يزال يملك أوراق القوة، والتحالف يستند في تدخله العسكري لدعوة هادي إلى دعم الشرعية.

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

أكد اجتماع لقادة السلطة المحلية وشخصيات سياسية وقبلية في محافظة شبوة (شرقي اليمن) دعمه للشرعية بقيادة الرئيس عبد ربه منصور هادي، ورفض أي دعوات للخروج عن الشرعية.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة