تنظيم الدولة يتبنى هجوما بسيارة مفخخة بإجدابيا

تنظيم الدولة قال إن الهجوم خلف مقتل كثيرين وهو ما نفته قوات حفتر مؤكدة وقوع ثلاثة جرحى فقط (الجزيرة-أرشيف)
تنظيم الدولة قال إن الهجوم خلف مقتل كثيرين وهو ما نفته قوات حفتر مؤكدة وقوع ثلاثة جرحى فقط (الجزيرة-أرشيف)

تبنى تنظيم الدولة الإسلامية هجوما في إجدابيا شرقي ليبيا، استهدف الجمعة قوات خليفة حفتر، وقال إن الهجوم خلف الكثير من القتلى.

وفي بيان نشرته وكالة أعماق التابعة له قال التنظيم إن الهجوم نفذه انتحاري يقود سيارة مفخخة على بوابة الستين الأمنية (حاجز أمني) جنوب مدينة إجدابيا، مضيفا أن "العديد" من العناصر الموالين لحفتر قُتلوا.

لكن مسؤولا عسكريا في قوات حفتر طلب عدم كشف هويته قال إن ثلاثة أشخاص فقط أصيبوا بجروح بالهجوم بينهم سودانيان.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر أمني قوله إن السودانيين أصيبا بعدما تصادف مرورهم بالبوابة الأمنية وقت الهجوم، وهما يتلقيان الإسعافات في مستشفى محمد المقريف بإجدابيا.

وغرقت ليبيا منذ الإطاحة بنظام معمر القذافي عام 2011 في الفوضى والنزاعات السياسية والعسكرية.

وكان الأمن الليبي قد قتل في بداية فبراير/شباط الماضي ثلاثة مسلحين يشتبه في انتمائهم لتنظيم الدولة شنوا هجوما قرب حقل نفط في جنوب شرقي البلاد.

ووقتها قال عمر الفقي رئيس بلدية مرادة التي تقع فيها المنطقة التي حدث فيها الهجوم إن اثنين من الجنود قتلا أيضا وأصيب خمسة في الاشتباكات التي استمرت على مدى يومين، من بينها اشتباك وقع قرب حقل الظهرة النفطي.

المصدر : الجزيرة + وكالات