شكوى قطرية للأمم المتحدة ضد البحرين والإمارات

وجّهت البعثة القطرية لدى الأمم المتحدة رسالة جديدة إلى الأمين العام للمنظمة الدولية تطلعه فيها على انتهاكات بحرينية وإماراتية للسيادة القطرية خلال هذا العام.

وتكشف الرسالة أن طائرة عسكرية بحرينية حلقت فوق المنطقة الاقتصادية القطرية الخالصة يوم 28 من فبراير/شباط الماضي على ارتفاع نحو مئة متر فقط. واستتبع ذلك تحريك طائرة حربية قطرية قبل أن تغادر الطائرة البحرينية المنطقة.

وفي 14من يناير/كانون الثاني الماضي، حلقت طائرة عسكرية إماراتية فوق المياه الإقليمية القطرية  دون إذن من السلطات القطرية.

وفي 25 من الشهر المنصرم، اقتربت طائرة عسكرية إماراتية حتى لامست حدود دولة قطر واستدعى ذلك الاتصال بطاقم الطائرة قبل أن تغيّر مسارها.

ودعت رسالة بعثة قطر لدى الأمم المتحدة أعضاء مجلس الأمن إلى اتخاذ ما يلزم لإنهاء الانتهاكات البحرينية والإماراتية، مؤكدة أن الحكومة القطرية تحتفظ بحق الرد والدفاع الذي تكفله المواثيق الدولية.

ملاحقة وانتهاكات
وقبل هذا التطور، قال النائب العام القطري علي بن فطيس المري إن بلاده ستلاحق دول الحصار أمام المحاكم الدولية إلى النهاية فيما ارتكبته ضدها وضد مواطنيها والمقيمين فيها من انتهاكات للقانون الدولي وحقوق الإنسان.

وأضاف المري في مؤتمر صحفي بجنيف أن لجنة التعويضات التي شكلتها قطر منذ الأسبوع الأول للحصار الجائر ضدها تلقت أكثر من عشرة آلاف قضية، مشيرا إلى أنه جرى قطع شوط كبير في الإجراءات المتعلقة بـ4217 قضية أمام الجهات المختصة والمحاكم الدولية.

يذكر أن كلا من السعودية والإمارات والبحرين -إضافة إلى مصر- قررت فجر الخامس من يونيو/حزيران 2017 قطع العلاقات مع دولة قطر وفرض حصار بإغلاق كافة المعابر (الأرضية والجوية والبحرية) معها، وبررت تلك الدول قرارها بادعاءات لم تستطع  إثباتها أمام المجتمع الدولي.

المصدر : الجزيرة