انتهاكات الإمارات باليمن تمتد مجددا للإعلام

الإمارات تدعم قوات في اليمن لتنفيذ أجندتها (الجزيرة)
الإمارات تدعم قوات في اليمن لتنفيذ أجندتها (الجزيرة)

قال سيف الحاضري رئيس مؤسسة الشموع للصحافة والنشر في مدينة عدن جنوبي اليمن إن عربات عسكرية هاجمت مقر المؤسسة وأحرقته بالكامل الليلة الماضية، وذلك في أحدث حلقات سلسلة الانتهاكات في المحافظات اليمنية الجنوبية التي لم يسلم منها قطاع الإعلام.

وأشار الحاضري على صفحته في فيسبوك إلى وجود إصابات نتيجة الاعتداء.

واتهم نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي قوات الحزام الأمني التابعة للإمارات بالقيام بهذه العملية ردا على تغطية صحيفة تابعة للمؤسسة للانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيون في المحافظات الجنوبية.

وكانت مؤسسات وصحفيون جنوبيون قد تعرضوا للمضايقات بسبب انتقادهم للممارسات التي تقوم بها النخب الأمنية التابعة للإمارات في المحافظات الجنوبية.

وزادت وتيرة الاعتداءات على صحفيين ومؤسسات إعلامية جنوبي البلاد خلال الشهر الماضي، ففي 21 فبراير/شباط الماضي أعلن عن اعتقال الصحفي عوض كشميم في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت حيث تعرض للتعذيب، وذلك على خلفية آراء له نشرها على صفحته في فيسبوك تنتقد التدخلات الإماراتية في محافظات الجنوب.

وبعدها بأيام تم استدعاء الصحفي فتحي بن لزرق من جهة غير مخولة للتحقيق في قضايا نشر على خلفية آراء نشرها في صفحته على فيسبوك.

وفي 28 من الشهر الماضي استهدفت شبكة البث لإذاعة بندر عدن بقذيفة "آر بي جي" من قبل مسلحين في مدينة إنماء السكنية بمديرية المنصورة.

وفي تطور آخر تم تزوير في صحيفة صيرة الناطقة باسم التجمع اليمني للإصلاح في عدن، ونشر من قبل الوزير المحال للتحقيق هاني بن بريك على حسابه في تويتر بتاريخ 20 فبراير/شباط الماضي.

كما تعرضت صحيفة "اليوم الثامن" ومركز عدن للأبحاث في خورمكسر لاعتداء مسلح مرتين خلال الشهر الماضي.

المصدر : الجزيرة