إصابة شخصين بانفجار سيارة ملغومة في أربيل

التفجير استهدف مقاتلا من البشمركة وابنه (الجزيرة)
التفجير استهدف مقاتلا من البشمركة وابنه (الجزيرة)

قالت مصادر أمنية الخميس إن شخصين أصيبا بانفجار سيارة ملغومة في أربيل عاصمة كردستان العراق، في هجوم نادر بالمدينة.

وأضافت المصادر أن الانفجار استهدف فيما يبدو مسؤولا في الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني في قضاء بنصلاوة الذي يبعد سبعة كيلومترات جنوب أربيل، علما بأن الحزب هو جماعة معارضة مسلحة تسعى لاستقلال أكبر للأقلية الكردية في إيران، وفق توصيف وكالة رويترز للأنباء.

وقال الحزب في تغريدة على تويتر إن المسؤول -وهو أحد مقاتليها من البشمركة– أصيب بجروح خطيرة هو وابنه.

يذكر أن أربيل وإقليم كردستان الواقع شمال العراق يعدان إجمالا من المناطق الآمنة نسبيا في العراق، والتي لا تشهد تفجيرات وأعمال عنف إلا نادرا، خلافا لبقية مناطق البلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

يبدو أن رئيس الوزراء العراقي مصر على بسط سلطته على إقليم كردستان، فالمعطيات الأخيرة تشير إلى أن الأكراد رضخوا لسياسة "الأمر الواقع" التي انتهجتها بغداد، في محاولة لإبرام اتفاقات جديدة.

أعلنت قوات البشمركة سيطرتها على كامل بلدة بعشيقة في اليوم الثالث من انطلاق عملية اقتحام البلدة التي كان مسلحو تنظيم الدولة يسيطرون عليها منذ أكثر من عامين.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة