مصر لتركيا: لا مساس باتفاقنا مع قبرص

العلاقات بين مصر وتركيا تشهد توترا منذ انقلاب عبد الفتاح السيسي على الرئيس محمد مرسي وعزله في يوليو/تموز 2013 (الجزيرة)
العلاقات بين مصر وتركيا تشهد توترا منذ انقلاب عبد الفتاح السيسي على الرئيس محمد مرسي وعزله في يوليو/تموز 2013 (الجزيرة)

حذرت مصر أمس الأربعاء تركيا من المساس بحقوقها الاقتصادية في منطقة شرق البحر المتوسط بموجب اتفاقية أبرمتها مع قبرص لترسيم الحدود البحرية عام 2013 تسمح بالتنقيب عن الغاز في المنطقة.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية المستشار أحمد أبو زيد إنه لا يمكن لأي طرف أن ينازع في قانونية اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر وقبرص للاستفادة من المصادر الطبيعية في المنطقة الاقتصادية الخالصة للبلدين في شرق البحر المتوسط.

وأضاف أبو زيد إن هذه الاتفاقية تتسق مع قواعد القانون الدولي، وتم إيداعها كاتفاقية دولية في الأمم المتحدة. وتابع أن بلاده ستتصدى لأي محاولة للمساس بحقوقها السيادية في تلك المنطقة أو الانتقاص منها.

وجاء الموقف المصري تعقيبا على ما قاله وزير خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو في مقابلة مع صحيفة كاثيميريني اليونانية الأحد الماضي بعدم اعتراف تركيا بهذا الاتفاق عندما أعلن أن بلاده تخطط لبدء أعمال التنقيب في شرق البحر المتوسط قريبا.

واتهم جاويش أوغلو القبارصة اليونانيين بالقيام "بشكل أحادي بأنشطة للتنقيب عن النفط والغاز في شرق البحر المتوسط". وقال "القبارصة الأتراك، بصفتهم شركاء في ملكية الجزيرة لهم حقوق غير قابلة للتصرف في الموارد الطبيعية المحيطة بها".

يذكر أن اكتشاف مصر حقل ظهر العملاق للغاز عام 2015 أسهم في تشجيع سباق للتنقيب في منطقة شرق البحر المتوسط التي يعتقد بأنها تحتوي على مخزون يقدر بنحو ثلاثين تريليون قدم مكعبة.

يشار إلى أن العلاقات بين القاهرة وأنقرة تشهد توترا منذ انقلاب الجيش المصري بقيادة عبد الفتاح السيسي على الرئيس المدني المنتخب محمد مرسي -القيادي في جماعة الإخوان المسلمين- وعزله في يوليو/تموز 2013.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية