مساعدات قطرية عاجلة لقطاع غزة

وجّـه أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بتقديم مساعدات عاجلة بقيمة تسعة ملايين دولار لقطاع غزة، تشمل أدوية ومستلزمات طبية ومواد غذائية، ووقودا لتشغيل مولدات المستشفيات في القطاع.

وكان أمير دولة قطر أكد استمرار دعم الشعب الفلسطيني ومواصلة مشاريع الإعمار في قطاع غزة، في اتصال هاتفي مع رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية.
واطلع الشيخ تميم في المكالمة على الأوضاع الإنسانية الحرجة لأهل غزة، في ظل الحصار ونقص الوقود الذي تسبب في إغلاق مستشفيات وعيادات عدة في القطاع.

وقد عبـر إسماعيل هنية عن شكره لأمير دولة قطر على الدعم الدائم للشعب الفلسطيني، وعلى الاستجابة لمناشدة أهل غزة.

توزيع المساعدات
وسيشرف رئيس اللجنة القطرية لإعمار غزة السفير محمد بن إسماعيل العمادي على توزيع المساعدات على المستحقين من أهالي القطاع بالتنسيق مع الأمم المتحدة، وقال العمادي إنه سيزور الأراضي الفلسطينية لمتابعة توجيهات أمير قطر بتنفيذ المنحة الإغاثية الطارئة لقطاع غزة.

وقال المسؤول القطري إن توجيهات الشيخ تميم "تأتي لمساعدة أهالي غزة نظرا للأوضاع الإنسانية المتدهورة فيها واستجابة للنداءات الأممية ومناشدات المؤسسات الدولية في هذا الشأن". وأشارت وكالة الأنباء القطرية إلى أن المعدات ستدخل قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم.

كما سيتفقد العمادي في زيارته المرتقبة منتصف الشهر الجاري مشاريع إعادة الإعمار القطرية وافتتاح مشاريع أخرى منجزة في قطاع غزة.

وتنفذ قطر منذ سنوات في غزة مشاريع لإعادة تأهيل البنى التحتية والطرق وإنشاء حي سكني ومشفى بتكلفة تقارب نصف مليار دولار.

وضع متردٍ
ويعاني قطاع غزة، حيث يعيش أكثر من مليوني نسمة، أوضاعا معيشية متردية، جراء الحصار الإسرائيلي المستمر منذ نحو 11 عاما، إضافة إلى تعثر عملية المصالحة بين حركتي فتح وحماس.

وتسببت الأوضاع الصعبة في القطاع في انهيار الوضع الاقتصادي، وتقليص خدمات القطاع الصحي المقدمة للمرضى بسبب نفاد الوقود المشغل للمولدات الكهربائية البديلة عن التيار الكهربائي، ونقص الأدوية والمستلزمات الطبية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أشاد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية بمواقف دولة قطر تجاه الشعب الفلسطيني واستمرارها في تقديم الدعم لقطاع غزة والشعب الفلسطيني.

بعد نحو ثلاثة أعوام على قصف إسرائيل لبرج الظافر السكني في غزة، يعاد بناؤه بتمويل من دولة قطر، وتقوم مؤسسة قطر الخيرية بتنفيذه تمهيدا لتسليمه لسكانه من جديد.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة