استشهاد فلسطيني طعن مستوطنا بالخليل

فلسطينيون يشيعون قبل أسابيع شهيدا بمدينة نابلس (الجزيرة-أرشيف)
فلسطينيون يشيعون قبل أسابيع شهيدا بمدينة نابلس (الجزيرة-أرشيف)

استشهد صباح اليوم فلسطيني برصاص حارس مستوطنة كارمي تسور الواقعة على أرضي بلدة بيت أُمر شمال مدينة الخليل، بعد ساعات من استشهاد فلسطيني آخر برصاص قوات الاحتلال في نابلس شمالي الضفة الغربية.

وذكرت وكالة "معا" الفلسطينية للأنباء أن الشاب الفلسطيني طعن حارس أمن وأصابه بجروح طفيفة خلال دورية في محيط المستوطنة المقامة على أراضي بلدتيْ حلحول وبيت أمر، قبل أن يستشهد بنيران حارس آخر.

ونقل حارس المستوطنة المصاب إلى أحد مستشفيات القدس المحتلة لتلقي العلاج، وهرعت إلى مكان العملية قوات معززة من جيش الاحتلال التي أغلقت المنطقة، وشرعت في عملية تمشيط وتحقيق أولي.

شهيد نابلس
وكان فلسطيني آخر استشهد وأصيب العشرات مساء أمس الثلاثاء برصاص جيش الاحتلال في نابلس شمال الضفة، كما سجلت العشرات من حالات الاختناق بالغاز، وذلك خلال مقاومة شبان فلسطينيين لاقتحام عشرات الجنود من قوات الاحتلال منطقة الجبل الشمالي في نابلس مساء أمس.

واندلعت المواجهات عندما اقتحمت قوات إسرائيلية المنطقة ودهمت بناية سكنية بحثا عن منفذ عملية الطعن الاثنين في مدخل مستوطنة أرئيل قضاء سلفيت، والتي قتل فيها مستوطن.

وأفادت مصادر محلية للجزيرة بأن قوات الاحتلال انسحبت من المدينة بعد اعتقالها عددا من الفلسطينيين واقتادتهم لجهة غير معلومة للتحقيق معهم.

وذكرت وكالة الأناضول أن عدد المصابين من الفلسطينيين بلغ 72 شخصا خلال مواجهات مع جيش الاحتلال، كما نقلت عن شهود عيان أن قوات الاحتلال اعتقلت تسعة شبان.

المصدر : الجزيرة,الألمانية