خطة عراقية لخفض تدريجي لقوات التحالف

الحكومة العراقية تقول إن هناك آلاف المستشارين العسكريين الأميركيين بالعراق  (الأوروبية-أرشيف)
الحكومة العراقية تقول إن هناك آلاف المستشارين العسكريين الأميركيين بالعراق (الأوروبية-أرشيف)

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عن وجود خطة حكومية لخفض تدريجي لعدد قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، مؤكدا على أهمية الدعم الجوي.

وقال العبادي -في مؤتمره الصحفي الأسبوعي- إن هناك خطة لخفض عدد قوات التحالف تدريجيا، من دون الكشف عن تفاصيلها، ولكنه أكد أن بلاده لا تزال بحاجة إلى الدعم الجوي من التحالف الدولي.

وتقول الحكومة العراقية إن هناك آلاف المستشارين العسكريين من الولايات المتحدة الأميركية وعدد من دول التحالف الدولي المناهض لتنظيم الدولة الإسلامية، بالإضافة إلى مستشارين إيرانيين لمساعدة القوات العراقية في قضايا التدريب.

وصرّحت مصادر عسكرية عراقية أمس الاثنين لوكالة الأنباء الألمانية بأن الولايات المتحدة سحبت خلال الأسبوع الماضي أربعة آلاف جندي من العراق بعد انتصارها مؤخرا على تنظيم الدولة، وفق اتفاق مبرم بين بغداد وواشنطن أواخر العام الماضي.

وقال مسؤولون عراقيون إن عشرات الجنود الأميركيين نقلوا من العراق إلى أفغانستان عبر رحلات جوية، من دون تحديد الأعداد الموجودة بالفعل أو حجم التقليص.

وكان سعد الحديثي الناطق الإعلامي باسم رئيس الوزراء قال أمس -في تصريح للجزيرة- إن أقصى وجود للقوات الأميركية وقوات التحالف الدولي للمرحلة الماضية في العراق وصل إلى نحو خمسة آلاف مقاتل، وإن العراق لم يعد بحاجة إلى هذا العدد.

وعلى مدى الأعوام الثلاثة الماضية، قدمت قوات التحالف الدولي الدعم الجوي للقطعات العسكرية العراقية لاستعادة الأراضي التي سقطت في أيدي تنظيم الدولة بين عامي 2014 و2015، بما فيها مدينة الموصل التي كانت عاصمة فعلية لـ"دولة الخلافة" التي أعلنها التنظيم.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال سعد الحديثي الناطق باسم المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي إن الولايات المتحدة ستبدأ خلال المرحلة المقبلة خفضا تدريجيا لقواتها على الأراضي العراقية، بحسب حاجة العراق الفعلية لطبيعة الوجود الأميركي.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة