مقتل مستوطن بعملية طعن بالضفة واختفاء المنفذ

انتشار سابق لقوات الاحتلال بأحد الأحياء الفلسطينية بالضفة الغربية (رويترز)
انتشار سابق لقوات الاحتلال بأحد الأحياء الفلسطينية بالضفة الغربية (رويترز)

قال مراسل الجزيرة إن تقارير أولية تفيد بمقتل مستوطن إسرائيلي بعملية طعن، نفذها فلسطيني عند مدخل مستوطنة أرئيل (شمال الضفة الغربية)، وتتضارب المعلومات بشأن مصير منفذ العملية؛ حيث وردت أنباء عن إصابته بالرصاص، بينما أفادت أنباء أخرى بأنه تمكن من الفرار، وأن قوات الاحتلال الإسرائيلي تطارده.

ووفق شهود عيان، فإن منفذ العملية حاول قبل ذلك تنفيذ عملية دعس في المكان.

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية -في وقت سابق- أن عملية الطعن أدت إلى إصابة حارس أمن بجراح خطيرة، وأن جراحه حرجة، وتجري له عمليات إسعاف أولية في مكان الحادث، وأشارت إلى أن منفذ العملية انسحب من المكان. 

كما قالت القناة السابعة العبرية إن منفذ العملية انسحب من المكان، مشيرة إلى أن قوات من الجيش تعمل على ملاحقته. 

وتعد مستوطنة "أرئيل" ثاني أكبر مستوطنة في الضفة، وتفصل شمالها عن وسطها، وتمت إقامتها على أراضي محافظة سلفيت.

وأشارت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية الناطقة بالإنجليزية إلى إصابة إسرائيلي بجروح خطيرة في عملية طعن بمستوطنة أرئيل، وأوضحت أنه تم "تحييد" منفذ العملية، دون أن تتوافر بعد أي تفاصيل حول حالته.

المصدر : الجزيرة + وكالات