غوتيريش: غزة غير قابلة للحياة بحلول 2020

غوتيريش: الحالة الإنسانية والاقتصادية بقطاع غزة في غاية السوء (رويترز)
غوتيريش: الحالة الإنسانية والاقتصادية بقطاع غزة في غاية السوء (رويترز)
حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش من أن التقديرات الأممية تشير إلى أن قطاع غزة الفلسطيني سيصبح غير قابل للحياة بحلول العام 2020، واصفا الحالة الإنسانية والاقتصادية بالقطاع بأنها غاية في السوء.

جاء ذلك في إفادة قدمها خلال اجتماع عقدته اليوم لجنة الأمم المتحدة المعنية بحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف.

واللجنة المذكورة تأسست من قبل الجمعية العامة عام 1975 بهدف تمكين الفلسطينيين من ممارسة حقوقهم غير القابلة للتصرف، وتركز اجتماعاتها والمؤتمرات الدولية التي تعقدها على الحاجة لتحقيق حل للصراع الفلسطيني الإسرائيلي قائم على دولتين وتعبئة المساعدة للفلسطينيين.

وقال غوتيريش إن الحالة الإنسانية والاقتصادية في قطاع غزة في غاية السوء في ظل تقديرات بأن غزة ستصبح غير قابلة للحياة بحلول عام 2020 ما لم تتخذ إجراءات ملموسة لتحسين الخدمات والهياكل الأساسية.

وأضاف "لا تزال غزة تعاني من إغلاقات المعابر ومن حالة طوارئ إنسانية متواصلة حيث يعيش مليونا فلسطيني وسط انهيار البنية التحتية وأزمة كهرباء ونقص في الخدمات الأساسية واقتصاد مشلول، ووسط  كارثة بيئية".

ويعاني قطاع غزة من تردي كبير جراء الحصار المفروض من إسرائيل لأكثر من 12 عاما.

ووفق آخر الإحصائيات الرسمية، فإن نسبة الفقر في غزة بلغت نحو 80%، في حين ارتفعت البطالة إلى 50%.

وخلال حديثه، شدد غوتيرش على أنه لا بديل عن حل الدولتين للتوصل إلى حل مستدام للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي. وحث المجتمع الدولي على إجراء عملية تفاوضية تستند إلى مبدأ الدولتين، وعلى أساس قرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي.

وعن بناء المستوطنات في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية، اعتبرها غوتيريش غير قانونية  وتشكل عقبة أمام السلام.

وأعرب عن القلق العميق إزاء العجز في تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، معتبرا أن من شأن ذلك أن يضعف قدرة الوكالة على تنفيذ ولايتها.

وجمدت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب الشهر الماضي 65 مليون دولار من أصل 125 مليون دولار تقدمها سنويا للأونروا.

وتقدم أونروا خدماتها لنحو ستة ملايين فلسطيني في الضفة وغزة والأردن ولبنان وسوريا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

حذر موظفو وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) من حرمان ستة ملايين لاجئ فلسطيني بالشرق الأوسط من خدمات الوكالة، جراء قرار الولايات المتحدة تقليص المساعدات المالية المقدمة لها.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة