سلطات شبوة تؤكد دعمها لحكومة هادي

مسيرة سابقة بمدينة عتق مركز محافظة شبوة تؤيد الشرعية (الجزيرة)
مسيرة سابقة بمدينة عتق مركز محافظة شبوة تؤيد الشرعية (الجزيرة)

أكد اجتماع لقادة السلطة المحلية وشخصيات سياسية وقبلية في محافظة شبوة (شرقي اليمن) دعمه للشرعية بقيادة الرئيس عبد ربه منصور هادي، ورفض أي دعوات للخروج عن الشرعية.

جاء ذلك بعد أيام من نشر ما تسمى "قوات النخبة الشبوانية"، التي تُشرف عليها الإمارات، قوات لها في مداخل مدينة عتق، العاصمة الإدارية لمحافظة شبوة.

وقال المستشار بوزارة الدفاع ناصر النوبة إن هدف الاجتماع هو تجنب أي مشاكل قد تحصل بين "قوات النخبة" وقوات الجيش أو الأمن التابعة للحكومة الشرعية.

وأضاف النوبة أن الاجتماع أقر تشكيل لجنة لتحديد أماكن انتشار كل قوة، لتجنب الاحتكاك في ما بينها وتكرار ما حصل في مدينة عدن (جنوبي اليمن) قبل أيام.

وشهدت عدن معارك لمدة ثلاثة أيام بين قوات الحماية الرئاسية التابعة للحكومة الشرعية وقوات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، انتهت الثلاثاء الماضي.

وفي اليوم نفسه، أعلنت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي السيطرة على كامل مدينة عدن الساحلية بعد معارك ضد قوات الحماية الرئاسية الموالية للحكومة المعترف بها دوليا.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر حكومي في القصر الرئاسي اليمني اتهامه الإمارات -التي تشارك في التحالف العربي بقيادة السعودية لدعم الشرعية اليمنية- بالوقوف وراء الاحتجاجات المسلحة في عدن، تأكيدا لتفوق نفوذها في الجنوب.

وتتخذ الحكومة الشرعية مدينة عدن عاصمة مؤقتة لها منذ سيطرة الحوثيين على صنعاء في سبتمبر/أيلول 2014، ويقيم رئيس الحكومة في عدن، في حين يقيم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في العاصمة السعودية الرياض.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

كشفت مصادر للجزيرة عن وجود طارق صالح قائد الحرس الخاص السابق للرئيس اليمني الراحل في معسكر القوات الإماراتية بعدن بهدف تشكيل ألوية خاصة بقيادته وبدعم إماراتي تحت مبرر قتال الحوثيين.

طالبت الشبكة العالمية لملاحقة مجرمي الحرب بمحاكمة قائد القوات الإماراتية وقوات التحالف العربي بالساحل الغربي لليمن العميد عبد السلام الشحي، على خلفية اتهامها له بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة