الحوثي: ما حصل في عدن لعبة تحركها مصالح

الحوثي قال إن "قوى العدوان" تستخدم أوراقا متناقضة لخدمة أهدافها (الجزيرة)
الحوثي قال إن "قوى العدوان" تستخدم أوراقا متناقضة لخدمة أهدافها (الجزيرة)

قال زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي إن ما حصل في مدينة عدن جنوبي اليمن لعبة تُحرك أوراقها ما وصفها بقوى العدوان لخدمة مصالحها، في إشارة إلى التحالف العربي الذي تقوده السعودية.

وأضاف الحوثي في كلمة متلفزة الجمعة أن "قوى العمالة" لن تصل إلى نتيجة بالوضع الذي هي فيه من قتال للوطن، على حد تعبيره.

ورأى زعيم الحوثيين أن التحالف العربي يستغل "أوراقا متناقضة متباينة يحركها بما يخدم موقفه، ولا نرى فيها أي مؤشر إيجابي تجاه المستقبل من جهة قوى العمالة التي ارتمت في صف العدوان".

وأضاف أن ما حدث في عدن ينطوي على "عبرة، يفترض للجميع أن يعوا، إن كان من الممكن لهم أن يعوا لأنهم في حالة سُكر شديد للمال السعودي والمال الإماراتي".

وشهدت مدينة عدن العاصمة المؤقتة للحكومة اليمنية الشرعية معارك في الأيام الأخيرة انتهت بسيطرة مسلحي المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات على جل مقار الحكومة ومعسكراتها باستثناء القصر الرئاسي في معاشيق.

وقال التحالف العربي بقيادة السعودية في بيان صدر الخميس إن الوضع في عدن استقر، وإن السعودية والإمارات هدفهما واحد ورؤيتهما مشتركة في ما يخص اليمن، في حين رأت الحكومة اليمنية أن سقوط عدن بيد المجلس الانتقالي الجنوبي يندرج ضمن أجندات أخرى تتعارض مع وحدة اليمن.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تعرضت الحكومة اليمنية الشرعية مؤخرا إلى "طعنة من الخلف" عندما فقدت معظم مدينة عدن، التي سيطر عليها المجلس الانتقالي الجنوبي بدعم من الإمارات، العضو الرئيسي بالتحالف العربي لدعم الشرعية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة