أخيرا.. جنينة يتنفس خارج الزنزانة

هشام جنينة إثر الاعتداء عليه بسلاح أبيض (الجزيرة-أرشيف)
هشام جنينة إثر الاعتداء عليه بسلاح أبيض (الجزيرة-أرشيف)

عبد الله حامد-القاهرة

وافق المدعي العام العسكري في مصر على منح الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات المستشار هشام جنينة حق الحصول على وجبة غذائية يومية من خارج السجن، إلى جانب الحق في ساعة من التريض خارج الزنزانة.

ويتوجه اليوم الأربعاء علي طه محامي جنينة بالمذكرة التي تتضمن موافقة المدعي العسكري ليقدمها إلى مأمور سجن الاستئناف -حيث يقبع المستشار- لتفعيل القرار فورا "حيث لم يخرج جنينة من زنزانته أبدا منذ سجنه" بحسب طه.

وقررت النيابة العسكرية أمس الثلاثاء تجديد حبس جنينة 45 يوما على ذمة التحقيق.

وألقي القبض على الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات في 13 فبراير/شباط الحالي عقب تصريحات له قال فيها إن رئيس أركان الجيش السابق الفريق سامي عنان لديه وثائق يحتفظ بها في الخارج تظهر إذا تعرض لأي أذى.

الطرف الثالث
وأدلى جنينة بتلك التصريحات أثناء وجوده في المستشفى لتلقي العلاج من أثر الاعتداء عليه عقب دقائق من خروجه من منزله أواخر الشهر الماضي متوجها لتقديم طعن ضد استبعاد رئيس الأركان السابق من السباق الرئاسي.

كما اتهم جنينة خلال الحوار جهات رسمية بتدبير الاعتداء عليه لتعطيل تقديمه الطعن، وألمح إلى أن الأوراق التي يحتفظ بها عنان بالخارج تكشف تفاصيل ما جرى عقب ثورة يناير من أحداث وجرائم، وحقيقة الطرف الثالث الذي دبر الاعتداءات على المواطنين في مظاهرات محمد محمود وماسبيرو بالقاهرة.

يشار إلى أن جنينة أقيل من منصبه في أعقاب نشره بيانات تخص حجم الفساد بمصر، وطعن أمام القضاء على قرار استبعاده من منصبه رئيسا للجهاز المركزي للمحاسبات بالمخالفة للدستور الذي ينص على عدم جواز قيام رئيس الجمهورية بإقالة رئيس الجهاز الذي يراقبه.

المصدر : الجزيرة