قصف مدفعي وتجريف للعمران وأشجار الزيتون بسيناء

حصلت الجزيرة على صور حصرية لعمليات الجيش المصري في شمال سيناء، تُظهر قصفا مدفعيا باستخدام الدبابات، وتجريفا للمنازل وأشجار الزيتون بآليات عسكرية.

وكانت مصادر محلية قد أكدت للجزيرة مقتل اثنين من أفراد الجيش المصري أمس الاثنين إثر انفجار عبوة ناسفة تبعتها اشتباكات عنيفة في رفح، مما يرفع عدد قتلى الجيش منذ بدء العملية العسكرية الشاملة إلى 29 قتيلا.

وتتصاعد شكاوى أهل شمال سيناء من خسائر الأرواح والممتلكات جراء عمليات الجيش التي لم تتوقف منذ سنوات، بينما تصر البيانات الرسمية على أن القتلى من التكفيريين أو من أفراد القوات المسلحة، ولا فرصة لرواية مستقلة تصدق ذلك أو تكذّبه.

وكانت منظمة العفو الدولية (أمنستي) قد كشفت أن الجيش المصري يستخدم قنابل عنقودية أميركية الصنع في عملياته المستمرة بسيناء ضد من تصفهم السلطات بالإرهابيين والتكفيريين، وطالبت بوقف استعمال هذه الذخائر.

يُذكر أن العملية العسكرية في سيناء بدأت قبل نحو شهر من الانتخابات الرئاسية، في ظل حالة طوارئ تم تجديدها للمرة الثالثة يوم 13 يناير/كانون الثاني الماضي لمدة ثلاثة أشهر، وفي ظل أجواء تمهد الطريق لولاية ثانية للرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

في مصر، قالت مصادر للجزيرة إن اثنين من أفراد الجيش قُـتلا، وأصيب خمسة في انفجار عبوة ناسفة تبعتها اشتباكات عنيفة برفح. وبهذا يرتفع عدد قتلى الجيش المصري من الضباط والجنود منذ بدء العملية العسكرية الشاملة إلى تسعة وعشرين.

قتل اثنان من الجيش المصري في انفجار عبوة ناسفة تبعتها اشتباكات عنيفة برفح (شمالي سيناء)، وأظهرت صور حصرية لعمليات الجيش قصفا مدفعيا وتجريفا للمنازل وأشجار الزيتون بآليات عسكرية.

Published On 26/2/2018
السيسي يزور مركز العمليات الدائم بشرق قناة السويس

افتتح الرئيس المصري الأحد مقر قيادة قوات شرق القناة لمكافحة الإرهاب شمال شرقي البلاد وهو يرتدي الزي العسكري. وستتولى القيادة الجديدة إدارة حملة عسكرية يشنها الجيش على المسلحين في سيناء.

Published On 25/2/2018
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة