فصائل المعارضة تعرض إخراج مقاتلين من الغوطة

تبعات مقتل قائد جيش الإسلام زهران علوش
جيش الإسلام إلى جانب فيلق الرحمن وأحرار الشام وجهوا الرسالة للأمم المتحدة (الجزيرة-أرشيف)
وجهت فصائل المعارضة المسلحة في الغوطة الشرقية رسالة إلى الأمم المتحدة، تعرض فيها التزامها بإخراج مقاتلين يتذرع بهم النظام وروسيا للاستمرار في قصف الغوطة.

وعرضت الفصائل بالرسالة -التي وجهتها إلى كل من ممثل دولة الكویت الرئیس الدوري لمجلس الأمن، والأمين العام أنطونيو غوتيريش– إخراج مسلحي تنظيم هيئة تحرير الشام وجبهة النصرة وتنظيم القاعدة من الغوطة خلال 15 يوما.

كما تعهدت فصائل المعارضة في الغوطة بتسهيل عمل المنظمات الأممية في تسيير القوافل الإغاثية والطبية، وفي مراقبة تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2401 الداعي إلى هدنة لثلاثين يوما في سوريا.

وقد صدر البيان باسم كل من جيش الإسلام وفيلق الرحمن وأحرار الشام، وهي من الفصائل المسلحة التي تقاتل النظام السوري في الغوطة الشرقية إلى جانب فعاليات مدنية بالغوطة.

وجاء هذا البيان بعد فترة وجيزة من بدء سريان الهدنة الروسية اليومية التي اخترقها النظام بقصف مدفعي أوقع قتيلين.

من جانبه، قال مجلس محافظة ريف دمشق التابع للمعارضة إن الهدنة الروسية التفاف على القرار الأممي رقم 2401 الذي يقضي بالهدنة لمدة شهر وإدخال المساعدات الإنسانية.

كما طالب مجلس ريف دمشق في بيان له الأمم المتحدة بدخول فوري لقوافل المساعدات الإنسانية، وتنفيذ قرار مجلس الأمن، ودخول مراقبين دوليين لمراقبة قرار الأخير بشأن الهدنة.

ونبه المجلس التابع للمعارضة إلى أن هناك حالات من المرضى بحاجة لإجلاء فوري من أجل العلاج، وأن يكون خروجهم بضمان الأمم المتحدة.

كما قال إن روسيا بهذه الطريقة (فتح ممر إنساني لخروج المدنيين) تخير سكان الغوطة بين الموت قصفا أو التهجير من أرضهم، وإنه كان حريا بها أن تحترم القرار الدولي الذي صوتت عليه وأن تتصرف كدولة مسؤولة.

بدوره، قال ياسر دكوان مدير المكتب السياسي لجيش الإسلام بالغوطة الشرقية إن النظام جرب سابقا محاولة دفع أهل الغوطة الشرقية للخروج لكنه فشل في ذلك. وأضاف -في اتصال عبر سكايب ضمن نشرة سابقة للجزيرة- أن على أعضاء مجلس الأمن الضغط على روسيا والنظام لمنع التفافهم على القرار الدولي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

blogs أطفال الغوطة

أعلن وزير الدفاع الروسي أن الرئيس بوتين أمر اعتبارا من الغد بهدنة إنسانية يومية في الغوطة الشرقية، تبدأ من الساعة التاسعة صباحا وحتى الثانية بعد الظهر بتوقيت سوريا.

Published On 26/2/2018
موسكو تعلن عن هدنة إنسانية يومية بالغوطة الشرقية

أعلنت روسيا تطبيقها هدنة يومية في الغوطة الشرقية مدتها خمس ساعات، وفتح ممرات إنسانية لخروج المدنيين اعتبارا من الغد. واعتبرت المعارضة وبريطانيا العرض الروسي التفافا على قرار مجلس الأمن.

Published On 26/2/2018
A Civil defence member carries an injured man amid dust after an airstrike in the besieged town of Douma in Eastern Ghouta in Damascus, Syria, February 7, 2018. REUTERS/Bassam Khabieh

توالت الدعوات الدولية إلى التنفيذ الفوري لوقف إطلاق النار في سوريا لمدة ثلاثين يوما، الذي تبناه مجلس الأمن الدولي قبل يومين. ودعا الأمين العام للأمم المتحدة إلى وقف “جحيم الغوطة”.

Published On 26/2/2018
ارتفاع عدد ضحايا القصف السوري الروسي للغوطة

دخلت الهدنة الإنسانية اليومية التي أعلنتها روسيا في الغوطة الشرقية حيز التنفيذ، ولكن قوات النظام السوري خرقتها بقصف مدفعي أسقط قتيلين وجرحى مدنيين وذلك بعد ساعات من الهدوء الحذر.

Published On 27/2/2018
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة