الصحة العالمية: إجلاء مرضى وجرحى الغوطة ليس قريبا

Man with a child are seen in hospital in the besieged town of Douma, Eastern Ghouta, Damascus, Syria February 25, 2018. Picture taken February 25, 2018. REUTERS/Bassam Khabieh
رضيع يتلقى الإسعافات في مستشفى الغوطة المحاصرة (رويترز)

قالت منظمة الصحة العالمية إن أكثر من ألف مريض وجريح بحاجة للإجلاء من الغوطة الشرقية، وأضافت أنه لا توجد مؤشرات على أن ذلك سيحدث قريبا.

وأوضح طارق جسارفيتش المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية أن أكثر من ألف مريض وجريح على قائمة الهلال الأحمر العربي السوري لمن يحتاجون لإجلائهم، وأضاف "لكن ليس لدينا أي معلومات حديثة بشأن حدوث شيء من هذا القبيل الآن أو قريبا".

ونبه مجلس محافظة ريف دمشق التابع للحكومة السورية الموقتة إلى أن هناك حالات في الغوطة بحاجة لإجلاء فوري للعلاج وأن يكون خروجهم بضمان الأمم المتحدة.

وكان مجلس الأمن الدولي صادق السبت الماضي على قرار ينص على وقف إطلاق النار في عموم سوريا لمدة ثلاثين يوما، ولكنه يستثني بعض المجموعات المسلحة المصنفة على قائمة الإرهاب.

وقالت الأمم المتحدة اليوم إن القتال والقصف استمرا في الغوطة الشرقية بريف دمشق اليوم مما حال دون وصول أي مساعدات إلى الغوطة المحاصرة.

الأعمال القتالية
وقال ينس لاريكه المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في تصريح صحفي "إنها مسألة حياة أو موت، نريد وقفا للأعمال القتالية لمدة 30 يوما في سوريا كما طالب مجلس الأمن"، وأضاف المسؤول الأممي إنه لا يزال من المبكر الحديث عن أي عمليات إغاثة للمدنيين في ظل تواصل الاشتباكات.

ومنذ أكثر من 10 أيام، تشن قوات النظام السوري بدعم روسي قصفا هو الأشرس على الأحياء السكنية في الغوطة الشرقية، آخر معقل كبير للمعارضة قرب دمشق، وإحدى مناطق خفض التوتر المتفق عليها في محادثات العاصمة الكزاخية أستانا في العام 2017.

وتحاصر قوات النظام نحو أربعمئة ألف مدني في الغوطة الشرقية منذ آخر 2012، حيث تمنع دخول المواد الغذائية والمستلزمات الطبية لهم.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تحت لهيب الصواريخ والبراميل المتفجرة، يواجه سكان الغوطة الشرقية بريف دمشق شبح الجوع جراء استهداف النظام السوري وروسيا الأسواق التجارية. كما أن القصف الأعنف خلال سنوات دمر الكثير من المشافي.

Published On 23/2/2018
في الغوطة لا طعام ولا دواء.. فقط صواريخ النظام

دان البيت الأبيض بشدة الهجمات على السوريين بالغوطة الشرقية من قبل روسيا ونظام الأسد، مشيرا إلى تدمير ممنهج للمرافق الطبية بالغوطة واستمرار استخدام أساليب الحصار لتجويع المدنيين ومنع وصول المساعدات.

Published On 22/2/2018
A person inspects damaged building in the besieged town of Douma, Eastern Ghouta, Damascus, Syria February 20, 2018. REUTERS/Bassam Khabieh

أعلن الهلال الأحمر السوري إتمام إجلاء 85 شخصا بينهم 29 مريضا في حالة حرجة من منطقة الغوطة الشرقية المحاصرة بريف دمشق إلى مشافي داخل العاصمة بموجب اتفاق بين النظام والمعارضة.

Published On 29/12/2017
Women are seen in an ambulance with their children during medical evacuation from the besieged town of Douma, Eastern Ghouta to Damascus, Syria December 27, 2017. Picture taken December 27, 2017. REUTERS/Bassam Khabieh
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة