عـاجـل: إسبانيا تعلن 9222 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع العدد الإجمالي إلى 94417

مقتل جنديين بسيناء وآليات الجيش تقصف وتجرّف

قالت مصادر للجزيرة إن اثنين من أفراد الجيش المصري قُتلا وأصيب خمسة آخرون في انفجار عبوة ناسفة تبعتها اشتباكات عنيفة برفح (شمالي سيناء)؛ ليرتفع عدد قتلى الجيش المصري من الضباط والجنود منذ بدء العملية العسكرية الشاملة بالمنطقة إلى 29 قتيلا.

وحصلت الجزيرة على صور حصرية لعمليات الجيش في شمالي سيناء، وتحديداً في مناطق بلعا وأبو شنار، وتُظهر الصور قصفا مدفعيا باستخدام الدبابات، وتجريفا للمنازل وأشجار الزيتون بآليات عسكرية.

وقالت مصادر للجزيرة إن الجيش المصري نسف يوم السبت عمارة سكنية مكونة من ثلاثة طوابق، قرب ميدان العتلاوي وسط مدينة العريش، بعد أن طلب من السكان الخروج منها بدعوى أن فيها منازل لمطلوبين أمنياً.

وأعلن المتحدث العسكري باسم الجيش المصري تامر الرفاعي في مؤتمر صحفي الخميس الماضي مقتل سبعة من أفراد الجيش و71 مسلحا منذ التاسع من فبراير/شباط الجاري، تاريخ بدء العملية العسكرية، حيث أعلنت السلطات المصرية تعليق الدراسة لجميع المراحل التعليمية بمحافظة شمال سيناء، حتى إشعار آخر.

وكانت منظمة العفو الدولية (أمنستي) كشفت عن أن الجيش المصري يستخدم قنابل عنقودية أميركية الصنع في عملياته المستمرة بسيناء ضد من تصفهم السلطات بالإرهابيين والتكفيريين، وطالبت بوقف استعمال هذه الذخائر.

يُذكر أن العملية العسكرية في سيناء بدأت قبل نحو شهر من الانتخابات الرئاسية، في ظل حالة طوارئ تم تجديدها للمرة الثالثة في 13 من الشهر الماضي لمدة ثلاثة شهور، وفي ظل أجواء تمهد الطريق لولاية ثانية للرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي.

المصدر : وكالات,الجزيرة