عـاجـل: وزير الخارجية الأميركي: صنفنا حزب الله كمنظمة إرهابية ونحن مستعدون لمساعدة الشعب اللبناني للتخلص من الوصاية الخارجية

النيابة العامة بالمغرب تتهم بوعشرين بـ"الاتجار بالبشر"

الصحفي توفيق بوعشرين مدير نشر يومية "أخبار اليوم" المغربية (الجزيرة)
الصحفي توفيق بوعشرين مدير نشر يومية "أخبار اليوم" المغربية (الجزيرة)

أعلن النائب العام في محكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء المغربية -اليوم الاثنين- إحالة مدير صحيفة "أخبار اليوم" المغربية المستقلة وموقع "اليوم 24" توفيق بوعشرين، إلى غرفة الجنايات -في حالة اعتقال- لمحاكمته بتهمة الاتجار بالبشر وارتكاب اعتداءات جنسية.

وكان بوعشرين (49 عاما) أوقف يوم الجمعة الماضي أثناء مداهمة نفذها حوالي عشرين شرطيا لمقر الصحيفة في الدار البيضاء، وبقي منذ ذلك الحين معتقلا على ذمة التحقيق.

وكان النائب العام (وكيل الملك) بالدار البيضاء قال في بيان سباق إن توقيف بوعشرين مرتبط بـ"شكاوى على علاقة باعتداءات جنسية"، وإن "التحقيق لا علاقة له بالعمل الصحافي".

لكن محمد زيان أحد محامي بوعشرين، قال -في تصريح للصحافة الاثنين- إن توقيف موكله يتعلق بعمله الصحفي وتحليلاته وآرائه، معتبرا أن الاشتباه في كون الأمر يتعلق باعتداءات جنسية مشكوك فيه.

ووصف زيان الفيديوات التي عرضتها الشرطة القضائية على بوعشرين بأنها "مفبركة"، متسائلا هل لا يزال أحد يثق بالفيديوات في القرن 21.

وسبق لزيان أن صرح لوكالة الصحافة الفرنسية "أن التوقيف الاستعراضي لبوعشرين يؤكد أن القضية ليست أخلاقية، لو كانت القضية أخلاقية لكان تم استدعاؤه ليواجه النساء اللواتي قدمن الشكاوى". وأضاف "القضية ليست مرتبطة بمواطن عادي بل بصحافي".

وأثارت قضية بوعشرين ردود فعل في المغرب، حيث أعربت صحف عديدة الاثنين عن "صدمة" في أوساط الإعلام مع آراء متضاربة. ويوصف بوعشرين بأنه من الصحافيين المزعجين للسلطات المغربية، حيث تتضمن افتتاحياته مواقف ناقدة قوية.

وسبق أن حُكم على الصحفي المغربي مؤخرا بدفع أربعين ألف يورو (حوالي 49 ألف دولار) لوزيرين بتهمة "التشهير"، كما سبق أن حكم عليه وعلى رسام الكاريكاتير خالد كدار عام 2009 بالسجن أربع سنوات لكل منهما مع وقف التنفيذ، بعد محاكمتين منفصلتين بسب كاريكاتير عن حفل زواج اعتبر مهينا للعائلة الملكية المغربية.

المصدر : وكالات