السيسي للمصريين: لا تصدقوا مزاعم وطن بديل بسيناء

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن مصر لن تفرط في سيناء، مطالبا المصريين بألا يصدقوا ما يتردد في هذا الشأن، في إشارة إلى ما يتناثر بين الحين والآخر من أنباء تتحدث عن اقتطاع جزء من سيناء لإقامة وطن بديل للفلسطينيين.

وخلال افتتاحه قيادة قوات شرق القناة لمكافحة الإرهاب، أمس الأحد، قال السيسي إن مصر تعمل حاليا على إقامة مشروعات تنموية بسيناء تصل تكلفتها إلى نحو 175 مليار جنيه، بالإضافة إلى مئة مليار أخرى بما يرفع التكلفة إلى 275 مليار جنيه.

وأضاف السيسي -الذي قام بجولته وهو يرتدي البزة العسكرية- أنه لا يعقل أن تتحدث السلطة عن هذه المشروعات وتتجه في الوقت نفسه إلى التفريط في سيناء، محذرا المصريين من تصديق أي أنباء في هذا الشأن.

وعلى مدى الأشهر الماضية، تتحدث تكهنات إعلامية عما يسمى "صفقة القرن"، وتذهب بعض التسريبات إلى وجود مساع إسرائيلية تدعمها الولايات المتحدة لاقتطاع جزء من سيناء، ليمثل -بالإضافة إلى أجزاء من قطاع غزة– دولة للفلسطينيين.

وتسببت العلاقات الدافئة التي تجمع بين السيسي وإسرائيل، فضلا عن عمليات تهجير السكان التي قامت بها السلطات المصرية في شرق سيناء على الحدود مع غزة، في تغذية مخاوف البعض من احتمال موافقة مصر على صفقة من هذا النوع.

المصدر : الجزيرة