حماس: مواقف الجبير مسيئة للمملكة ولقضية فلسطين

الجبير دأب على وصف حركة حماس بالمتطرفة (رويترز)
الجبير دأب على وصف حركة حماس بالمتطرفة (رويترز)

استنكرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) استمرار وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في التحريض على الحركة، ودأبه على وصفها بالمتطرفة.

وقالت حماس إن وصف الجبير لها بالحركة المتطرفة يعد تضليلا للرأي العام وتشويها لمقاومة الشعب الفلسطيني المشروعة، وإن ذلك لا يعكس مزاج الشعب السعودي ولا يتوافق مع مواقف المملكة العربية السعودية المعلنة الداعمة للقضية الفلسطينية.

وأضافت أن تصريحات الجبير من شأنها تشجيع الاحتلال الإسرائيلي على الاستمرار في ارتكاب مزيد من الجرائم والانتهاكات بحق الشعب الفلسطيني ورموزه وعناوين نضاله.

ودعت الحركة في بيانها لوقف مثل هذه التصريحات المسيئة للمملكة ولمواقفها المساندة للقضية الفلسطينية، ووضع حدّ لهذا التحريض غير المبرر والمخالف للتوجهات العربية والإسلامية والدولية في التعامل مع الحركة.

وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير قال إن وقف تمويل دولة قطر لحركة حماس سمح للحكومة الفلسطينية بالسيطرة على قطاع غزة، واصفا حماس بـ"المتطرفة" بعد وصفها بـ"الإرهابية" مؤخرا.

وأضاف الجبير في كلمة له أمام البرلمان الأوربي في بروكسل في 18 فبراير/شباط الجاري، أن "ما لا ترونه هو الوجه المظلم لقطر، عبر سماحها للمنظمات المتطرفة بجمع الأموال ونشر الكراهية".

وكان الوزير السعودي قال إن "الكيل قد طفح من سياسات قطر، وإن عليها وقف دعمها لجماعات كحماس والإخوان"، معتبرا أن الهدف من قطع العلاقات مع قطر ليس الإضرار بالدوحة.

وفي حينها، استهجنت حماس ما صدر عن الجبير من تصريحات تُحرض عليها، مؤكدة أنها غريبة على مواقف المملكة العربية السعودية التي اتسمت بدعم قضية شعبنا وحقه في النضال.

ورغم الغضب الفلسطيني من القرار الأميركي إزاء القدس واعتبار السلطة الفلسطينية أن واشنطن وسيط غير نزيه، دافع الوزير السعودي قبل أيام في تصريحات لصحيفة فرنسية عن أميركا واعتبرها وسيطا نزيها في مفاوضات عملية السلام.

ولم تنحصر هذه المواقف بالوزير، بل انتقلت إلى صحيفة الوطن السعودية التي وصفت الحركة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بالإرهابية، وقالت في خبر عن حضور وفد من قيادة حماس مراسم تنصيب الرئيس الإيراني حسن روحاني: "تعد حماس مجموعة إرهابية حسب تصنيف كل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي".

المصدر : الجزيرة