عـاجـل: وزارة الصحة المغربية: تسجيل 22 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع العدد الإجمالي إلى 676

برد وجوع وقنابل تحاصر سكان الغوطة

القصف يتواصل سبعة أيام بلياليها الغوطة الشرقية وحتى أثناء جلسة مجلس الأمن (الجزيرة)
القصف يتواصل سبعة أيام بلياليها الغوطة الشرقية وحتى أثناء جلسة مجلس الأمن (الجزيرة)

واصلت القذائف السورية والروسية لليوم السابع على التوالي حصد الأرواح في غوطة دمشق الشرقية، فبلغت حصيلتها اليوم السبت 54 قتيلا وعشرات الجرحى، كما شهدت محافظات حماة وإدلب ودرعا قصفا وسقوط ضحايا.

وأفاد مراسل الجزيرة في الغوطة الشرقية محمد الجزائري أن طائرات روسية وسورية شنت عدة غارات جوية على مدن وبلدات في الغوطة الشرقية المحاصرة بالتزامن مع انعقاد جلسة مجلس الأمن.

وقال مراسل الجزيرة بالغوطة الشرقية إن غارات النظام وروسيا استهدفت مباني سكنية بالقنابل العنقودية المحرمة دوليا والبراميل المتفجرة وقنابل النابالم في زملكا وعربين وحرستا ودوما وحزة ومسرابا وسقبا وعين ترما وبيت سوى وحوش الضواهرة والشيفونية وأوتايا وكفربطنا والأشعري والمحمدية.
 
وقال مصادر الدفاع المدني إن الطائرات الروسية شنت غارات بقنابل الفوسفور على بلدة الشيفونية.

في الأثناء، أفادت مصادر ميدانية بأن قوات النظام تحاول اقتحام الغوطة الشرقية من محور حوش الضواهرة شرقي الغوطة، وقال جيش الإسلام -أبرز الفصائل المعارضة هناك- إن الطائرات قصفت مواقع قواته بحوش الضواهرة وتسببت بسقوط عشرات الضحايا.

وأوضح مراسل الجزيرة أن الوضع الإنساني في الغوطة يزداد سوءا بسبب الجوع والبرد والمرض وانعدام المواد الأساسية، بينما ناشد الأهالي المجتمع الدولي للتدخل وإنقاذهم فورا.

وفي ريف دمشق الغربي، قصف طيران النظام منطقة الخرنوبة في القلمون دون وقوع أي إصابات، بينما قصفت المعارضة مطار الضمير العسكري بالمدفعية والصواريخ.

ووفقا لناشطين بدمشق، سقطت قذائف هاون على أحياء البرامكة والشعلان وباب توما وشارع بغداد وجسر الرئيس والسبع بحرات والمزة، مما تسبب بسقوط جرحى.

وفي ريف حماة، قصفت المعارضة مواقع للنظام ببلدة سلحب، في حين قصفت قوات النظام قريتي القاهرة وقلعة المضيق.

كما وقعت معارك بين المعارضة وقوات النظام بمنطقة العامرية شمالي حمص، بينما قصفت الأخيرة بلدتي الرستن والطيبة الغربية هناك، وقصفت أيضا مناطق عدة بمحافظة درعا دون وقوع إصابات بين المدنيين.

وفي ريف إدلب شمال سوريا، قصف الطيران الروسي بلدات الرفة والقياسات وحرش بسنقول ما أدى إلى مقتل شخص وجرح آخرين، وتزامن ذلك مع قصف على كفرعويد بمدفعية النظام.

المصدر : الجزيرة + وكالات