أمير قطر: ما يجري في الغوطة جرائم ضد الإنسانية

أمير قطر دعا المجتمع الدولي لتحمل مسؤوليته تجاه حماية المدنيين (رويترز)
أمير قطر دعا المجتمع الدولي لتحمل مسؤوليته تجاه حماية المدنيين (رويترز)

قال أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إن ما يجري في الغوطة الشرقية بريف دمشق هو جرائم ضد الإنسانية، داعيا إلى حماية المدنيين.

وأضاف الشيخ تميم في تغريدة على تويتر أن حماية المدنيين مسؤولية المجتمع الدولي التي لا يجوز أن يتملص منها.

وكانت وزارة الخارجية القطرية أدانت أول أمس الخميس ما وصفتها بالمجازر وحملات القصف الجوي العنيف التي تنفذها قوات النظام السوري في الغوطة.

وطالبت الخارجية القطرية في بيان نشرته وكالة الأنباء القطرية المجتمع الدولي بالتدخل واتخاذ "الإجراءات الضرورية والتدابير المناسبة لوقف هذه الجرائم وحماية الشعب السوري".

وشددت الدوحة في بيانها على أن "المخرج الوحيد من الكارثة الإنسانية الحالية في سوريا لن يكون إلا من خلال حل سياسي".

ومن المتوقع أن يعقد مجلس الأمن الدولي اليوم جلسة جديدة للتصويت على مشروع قانون يطالب بهدنة لمدة ثلاثين يوما، وذلك بعد تصعيد النظام ضد الغوطة التي وقع فيها المئات بين قتيل وجريح وتشهد أزمة إنسانية كبيرة في ظل تدمير المنشآت الطبية والافتقار إلى الدواء والغذاء.

المصدر : الجزيرة + وكالات