مقتل مسلحين من حركة الشباب الصومالية بغارة أميركية

الرئيس الأميركي دونالد ترمب وسع في مارس/آذار الماضي سلطات عسكريي بلاده لشن ضربات ضد حركة الشباب وتنظيم الدولة بالصومال (الجزيرة)
الرئيس الأميركي دونالد ترمب وسع في مارس/آذار الماضي سلطات عسكريي بلاده لشن ضربات ضد حركة الشباب وتنظيم الدولة بالصومال (الجزيرة)

أعلن الجيش الأميركي في بيان له أمس الخميس إن أربعة من مسلحي حركة الشباب الصومالية قتلوا في ضربة جوية أميركية استهدفت الحركة المتهمة بارتباطها بتنظيم القاعدة.

وقالت القيادة الأميركية في أفريقيا إن الضربة التي نفذت الأربعاء قرب بلدة جمامة لم تسفر عن سقوط قتلى من المدنيين، وجرى التنسيق للضربة مع الحكومة الصومالية.

يذكر أن الولايات المتحدة كانت كثفت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ضرباتها بالصومال ضد حركة الشباب ومقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية بواسطة طائرات مسيرة، بعد أن وسّع الرئيس الأميركي دونالد ترمب في نهاية مارس/آذار الماضي السلطات الممنوحة للعسكريين الأميركيين لشن ضربات في الصومال.

وأعلن الجيش الأميركي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أنه نفّذ ضربة استهدفت معسكرا للتدريب لحركة الشباب المجاهدين في الصومال على بعد نحو مئتي كيلومتر شمال غرب مقديشو، أدت إلى مقتل أكثر من مئة مسلح، وقال في بيان له حينها إنه نفذ تلك الضربة بالتنسيق مع حكومة الصومال.

المصدر : الجزيرة