منحة قطرية تعيد الحياة لمستشفيات غزة

شحنة قطرية من الوقود تصل لغزة
شاحنة من الوقود متوجهة لأحد مستشفيات غزة ضمن منحة قطر للقطاع (اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة)

بدأت اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة تزويد المستشفيات والمراكز الصحية في القطاع بالوقود اللازم لتشغيل المولدات الكهربائية وتمكين المرافق الصحية من العمل مجددا.

ويبلغ إجمالي منحة أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لإغاثة قطاع غزة تسعة ملايين دولار، تشمل توفير أدوية ومستلزمات طبية ووقودا للمستشفيات ومواد تموينية وترميم منازل عائلات فقيرة في القطاع.

وأوضحت اللجنة أن المنحة تغطي احتياج 15 مستشفى ومركزا صحيا حكوميا بغزة، حيث ستزوّدها بنحو 757 ألف لتر من الوقود.

وتفاقمت أزمة الكهرباء جراء توقف محطة توليد الكهرباء الوحيدة عن العمل. وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في السادس من الشهر الجاري تعطل الخدمات في 19مرفقا صحيا، منها ثلاثة مستشفيات جراء توقف مولداتها الكهربائية عن العمل.

وبات تقديم خدمات تلك المستشفيات والمراكز الصحية يعتمد على ساعات عمل التيار الكهربائي فقط التي تتراوح بين أربع وست ساعات يوميا في ظل عجز في كميات الوقود المشغّلة للمولدات الكهربائية البديلة.

وتعاني غزة أوضاعا معيشية متردية للغاية نتيجة الحصار الإسرائيلي المستمر منذ أكثر من 11 عامًا. وبحسب آخر الإحصائيات، فإن نسبة الفقر في قطاع غزة بلغت نحو 80%، في حين ارتفعت نسبة البطالة في صفوف المواطنين إلى 50%.

وإلى جانب الحصار الإسرائيلي، يزيد من بؤس القطاع الصحي بغزة إغلاق معبر رفح مع مصر؛ مما يحول دون خروج المرضى لتلقي العلاج.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول