السويد تواصل تسليح السعودية والإمارات رغم الانتقادات

قالت المنصة الإعلامية الدولية "أوبن ديموكراسي" إنه رغم ما وصفته بالجرائم الموثقة للتحالف العربي في اليمن، فإن السويد مستمرة في بيع الأسلحة للسعودية والإمارات، مما يثير غضب المعارضة السويدية.

وأشارت المنصة الإعلامية إلى أن البرلمان السويدي سيناقش سياسة الحكومة في تصدير الأسلحة في 28 من هذا الشهر.

وأضافت أن الجماعات السويدية المعارضة للتسلح تطالب بتوقف تصدير الأسلحة السويدية لكل من السعودية والإمارات، وذلك بعد تزايد الانتقادات لقوات البلدين في ما ترتكبه من انتهاكات باليمن.

وأوضحت المنصة الإعلامية الدولية أن السويد تعد واحدة من بين الدول الثلاثين الأكثر تصديرا للسلاح، وأن السعودية والإمارات من أهم زبائنها.

وقالت إن السويد لا تحقق في الطريقة التي تستعمل بها الأسلحة التي تصدرها، مما يمكن أن يضعها في موقع المتواطئ في جرائم حرب، حسب وصفها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

نفت وزارة الدفاع السعودية السبت وجود أي صفقة سرية مع الحكومة السويدية لمساعدتها على بناء مصنع أسلحة مضادة للدبابات في المملكة، وذلك في أول تعليق رسمي على القضية التي أسفرت عن استقالة وزير الدفاع السويدي.

اضطر وزير الدفاع السويدي ستين تولغفورس لتقديم استقالته اليوم الخميس بعد ضغوط دامت أسابيع إثر تقارير عن عزم بلاه مساعدة السعودية في إقامة مصنع للأسلحة.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة