السعودية تحاول طمأنة المستثمرين بعد "صدمة الريتز"

اجتماعات سرية عقدها ولي العهد محمد بن سلمان مع مستثمرين

نشرت وكالة رويترز تقريراً أشارت فيه إلى محاولة السلطات السعودية طمأنة المستثمرين بعد حملة الاعتقالات التي شملت عشرات الأمراء ورجال الأعمال مؤخرا، لكن بعض المستثمرين رأوا أن قطاع الأعمال تعرض لصدمة.

وقالت مصادر سعودية إن اجتماعات سرية عقدها ولي العهد محمد بن سلمان مع مستثمرين الشهر الماضي، حيث أكد لهم أن السلطات لا تنوي تنفيذ حملات احتجاز جماعية أخرى.

وأضافوا أن السلطات وجهت لهم رسالة أيضا مفادها أن حملة مكافحة الفساد انتهت، وأن تعريف السلطات السعودية للفساد لن يتغير، لأن العلاقات الشخصية تسهم في تقرير الصفقات بين الشركات في السعودية.

وذكرت المصادر أن تطمينات السلطات هدأت مخاوف بعض الحاضرين، لكن البعض الآخر يخشى أن يُعتقل في أي وقت، قائلة إن عدم الاستقرار أضحى أمرا عادياً.

وقال رجل أعمال سعودي لرويترز إن "مجتمع الأعمال بأسره تعرض لصدمة"، بينما قال أحد المصرفيين إن الحكومة تدرك أنها بحاجة للذين أفرجت عنهم مؤخرا، وإنها قد تطلب منهم المساعدة في تمويل مشروعات معينة.

ونقلت الوكالة عن رجل أعمال أجنبي قوله إن ما حدث لا يشجع على الاستثمار في السعودية، وإن الأمر صار "كتلة من التناقضات".

وسبق أن قالت الحكومة إن حصيلة التسويات المالية التي توصلت إليها مع المحتجزين المفرج عنهم مقابل حريتهم تجاوزت مئة مليار دولار، لكن تفاصيل التسويات المالية محاطة بالسرية، مما قد يقوض تعهدات الشفافية.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

ما وراء الخبر- ملابسات الإفراج عن الوليد ورفاقه

تناول “ما وراء الخبر” ملابسات الإفراج عن الوليد بن طلال وبعض الموقوفين في السعودية بالنظر إلى ما كانوا يواجهونه من اتهامات بالفساد، والتأثير المتوقع لهذه الحملة على بيئة الاستثمار الأجنبي؟

Published On 27/1/2018
سمحت السلطات السعودية للمرأة ببدء عملها التجاري والاستفادة من الخدمات التي تقدمها المؤسسات الحكومية دون الحاجة إلى موافقة "ولي الأمر"

سمحت السلطات السعودية للمرأة ببدء عملها التجاري والاستفادة من الخدمات الحكومية دون الحاجة إلى موافقة “ولي الأمر” كما كان سابقا، وذلك بهدف تسهيل الاستثمار في القطاع الخاص.

Published On 18/2/2018
صباح نعوش - "لن تسهم زيادة الرسوم على الوافدين في تحقيق رؤية السعودية 2030 لأنها ستخلق مشاكل اقتصادية خطيرة لشركات القطاع الخاص وتزيد معدل البطالة وتفاقم العجز المالي".

قررت السلطات العامة السعودية زيادة الرسوم على العمال الأجانب وفق ما يسمى بالمقابل المالي المنصوص عليه ببرنامج تحقيق التوازن المالي، مما سينعكس سلبا على المالية العامة والقطاع الخاص والاستثمارات والتشغيل.

Published On 15/2/2018
المزيد من عربي
الأكثر قراءة